انضمام المغرب إلى مجموعة (سيدياو) سيعطي قيمة مضافة للتعاون جنوب/ جنوب

أكد الوزير الأول الأسبق بجمهورية غينيا كوناكري السيد لانسانا كوياتي ،أمس الأربعاء بالدار البيضاء ، أن انضمام المغرب إلى مجموعة (سيدياو) ، سيعطي قيمة مضافة للتعاون جنوب / جنوب ،

كما سيسهم في تقوية التجمعات الاقتصادية الإقليمية ، خاصة بين الدول الإفريقية . حيث قال السيد كوياتي ، وهو أيضا الأمين التنفيذي لمجموعة (سيدياو) سابقا، على هامش افتتاح النسخة السادسة لمنتدى المستثمرين والمقاولين بالقارة الإفريقية (هوب أفريكا)، أن المغرب يمكنه تقديم الشيء الكثير لمجموعة (سيدياو) في عدة مجالات، مذكرا في هذا السياق بالعلاقات القوية التي تجمع المغرب ببلدان مجموعة (سيدياو) خاصة، وإفريقيا عامة .

وتابع أن المغرب سيساهم قبل كل شيء في توسيع قاعدة الاستهلاك ، موضحا أن ساكنة البلدان المنضوية تحت لواء (سيدياو) البالغ عددها أزيد من 300 مليون نسمة، سينضاف إليها، بعد انضمام المغرب ، أزيد من 30 مليون نسمة(مستهلك) .

كما أن المغرب ، يضيف السيد كوياتي ، سيقدم الشيء الكثير لمجموعة ( سيدياو )، في مجال نقل الخبرة في مختلف المجالات، خاصة في الشق المتعلق بالبنيات التحتية والمشاريع المهيكلة .

ولفت إلى أن المغرب قام ، ويقوم بالشيء الكثير في مجالات البنيات التحتية والمشاريع المهيكلة، على مستوى القارة الإفريقية عامة ، وبلدان مجموعة ( سيدياو) خاصة .

وحسب السيد كوياتي ، فإن المغرب يمكنه أيضا تقديم الشيء الكثير أيضا في مجال المعايير المطبقة في مجالات السياسة الخارجية والأمن ، داخل هذه المجموعة ، التي رأت النور سنة 1975 ، والبالغ عدد أعضائها 15 بلدا.

ويذكر أن السيد كوياتي ، شارك في افتتاح النسخة السادسة لمنتدى المستثمرين والمقاولين بالقارة الإفريقية(هوب أفريكا) ، التي تنظم يومي 2 و3 ماي الجاري بالدار البيضاء ، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

ويشمل برنامج هاته التظاهرة المنظمة تحت شعار” الجالية الإفريقية في خدمة التنمية بالقارة الإفريقية ” ، عقد لقاءات أعمال مصغرة ( بي تو بي ) ، وورشات موضوعاتية وجلسات حول ، موضوع انضمام المغرب لتجمع ( سيدياو )، والجالية الإفريقية في خدمة التنمية بالقارة الإفريقية ، والدبوماسية الاقتصادية الإفريقية بالمغرب

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*