فوائد وأضرار وضع الحناء على الشعر

أصبح استخدام الحناء للشعر، عادة نسائية تم توارثها من الأجيال السابقة، نظرًا لفوائدها المذهلة للشعر، وتعد مصر والسعودية والعراق والسودان، أكثر الدول العربية التي تستخدمها، ليس للشعر فقط بل للجسم ورسم النقوش أيضًا.

وعلى الرغم من فوائدها الكبيرة، إلا أن هناك العديد من الأضرار التي يمكن أن تظهر نتيجة استخدام الحناء في الشعر، إليكم أبرز الفوائد والأضرار.

فوائد الحناء للشعر:

– الحناء تساعد على تنعيم الشعر الخشن وتجعله يبدو طريا وجذابا.

– تساعد على تلوين الشعر إذا تم إضافة لها القهوة أو الكركدية أو بعض المشروبات الطبيعية حسب اللون المرغوب فيه.

– تعمل على قتل الحشرات التي تصيب فروة الرأس و تحارب وجودها أو وجود بيضها.

– تحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، وهو ما يساعد على منع الإصابة بالالتهابات الفطرية أو الجرثومية.

– تقضي الحناء على قشرة الشعر تماما كما تمنع الإصابة ببعض الأمراض مثل الثعلبة وغيرها.

– تخلص الشعر من الدهون كما تقلل من إفراز العرق بشكل كبير والتي يتسبب في رائحة كريهة لفروة الرأس.

– تغذي الشعر وتزيد من كثافته وقوته ولمعانه كما تملك دورًا قويًا في علاج تقصف الشعر وتساقطه بشكل تدريجي إذا تم الانتظام على الوصفات والخلطات الطبيعية التي تصنع منها.

– تخفي الشعر الأبيض.

أضرار الحناء:

في بعض الحالات يضطر البائع إلى وضع بعض المواد الحافظة في الحناء حتى لا تدمر وتتلف مع الوقت، وقد تتحول إلى مادة سامة يمكنها أن تأكل البشرة وفروة الرأس وتسبب في الوفاة لذلك يجب دائما التأكد من مصدر الحناء.

– بعض أنواع الجلد لا تتحمل رسم الحناء عليها لذلك قد تسبب في هياج أو حساسية أو بقع حمراء والتهابات شديدة.

– يمكن أن تصل حساسية الحناء إلى أن تتورم بعض أجزاء الجسم كالعين والفم وحتى اللسان وإذا لم يتلق المتضرر الرعاية اللازمة قد يتوفى بسبب عدم القدرة على استنشاق الأكسجين.

– في بعض الأحيان قد تسبب الأنواع السيئة للحناء أو المخلوطة ببعض المواد الحافظة إلى حدوث تشوهات شبه دائمة على الجلد.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*