إيطاليا: ترحيل مغربية هددت مع ملاكم “داعش” بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل

رحلت إيطاليا سلمى بنشرقي، نحو المغرب زوجة عبد الرحيم المتحرك، بطل رياضة الـ”كيك بوكسينغ” الذي هدد بالهجوم على سفارة إسرائيل بروما فضلا عن دولة الفاتيكان، بعدما قضت ثلاث سنوات وأربعة أشهر في السجن، كما أوردت صحيفة “La Repubblica”.

واعتقل الأمن الإيطالي عبد الرحيم المتحرك وزوجته سلمى بنشرقي في أبريل 2016، قبل أن تقضي  محكمة ميلانو في حقهما بست سنوات سجنا للزوج وتجريده من الجنسية الإيطالية وخمس للزوجة جرى تخفيضها فيما بعد مع حرمانهما من رعاية ابنين لهما كانا ينويان السفر بهما نحو سوريا للالتحاق بمقاتلي « داعش ».

وفيما ينعت عبد الرحيم المتحرك بـ »ملاكم داعش »، فإنه تجريده من الجنسية الإيطالية يعد سابقة إذ تجسد أول مرة يطبق فيها قانون تسحب بموجبه الجنسية من الأجانب الذين يثبت تورطهم في الجرائم الإرهابية وتتم إدانتهم نهائيا أمام محكمة النقض.

وكان الأمن الإيطالي أخضع هواتف عبد الرحيم المتحرك وزوجته للمراقبة وقد انكشف له، منتصف 2016، أن بطل رياضة الـ »كيك بوكسينغ » يستعد لمغادرة البلاد مع أسرته إلى سوريا رفقة ابنيهما (4 أعوام وعامان).

وأفادت تقارير إعلامية إيطالية بأن عبد الرحيم المتحرك تخلى عن فكرة السفر نحو سوريا ليستقر في إيطاليا بهدف  ضرب السفارة الإسرائيلية والفاتيكان في روما.

وفيما جرى ترحيل الزوجة سلمى بنشرقي عقب قضائها عقوبتها السجنية فإن نفس المصير ينتظر زوجها الذي يقضي عقوبة ست سنوات سجنا ستنتهي في أبريل 2022.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*