مجهودات كبرى لإنجاح الدورة 31 لماراطون مراكش الدولي

أكد مدير ماراطون مراكش الدولي، محمد الكنيدري، أن التحضيرات جارية على قدم وساق وأن جميع التدابير اتخذت من أجل إنجاح الدورة الواحدة بعد الثلاثين لهذه التظاهرة الرياضية.

وقال الكنيدري، في تصريح للصحافة، أمس الخميس، تمهيدا لهذه النسخة التي ستنظم بعد غد الأحد، إن « التحضيرات تتقدم بالشكل المناسب، حيث قمنا غير ما مرة بمعاينة مسار الماراطون بمعية المصالح الأمنية ومسؤولي ولاية جهة مراكش آسفي ومدينة مراكش، من أجل حل جميع المشاكل وجعل هذا المسار ملائما للأداء الرياضي ».

وأشاد السيد الكنيدري، الذي يرأس جمعية الأطلس الكبير، بالانخراط المثالي لمجموع الأطراف المتدخلة من منتخبين محليين، ومصالح أمنية وسلطات محلية وغيرها، بغية جعل هذه النسخة الجديدة دورة ناجحة بامتياز. وأشار إلى أن دورة 2020 ستعرف مشاركة مديرين وممثلين عن اللجان التنظيمية لماراطونات دولية بارزة، موضحا أنه تم هذا العام تغيير مدار الماراطون لجعله أكثر سرعة ومناسبا لأداء العدائين، مع الحرص على تقديم المناظر الأكثر رمزية للمدينة للمتسابقين والزوار.

وعلى صعيد آخر، أبرز السيد لكنيدري أن هذه الدورة الجديدة حطمت أرقاما قياسية في مجال المشاركة حيث سجلت أزيد من 13 ألف عداء، معتبرا أن « هذا الرقم يشكل سابقة في المغرب، بل في شمال إفريقيا ».

وفي هذا السياق، أكد أن ماراطون مراكش الدولي، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أضحى، بعد توالي الدورات، أكثر نضجا بفضل وزن المشاركين من دورة لأخرى.

وعبر عن أمله في بلوغ مشاركة 20 ألف عداء في أفق الثلاث أو الأربع سنوات المقبلة، « حتى نصير أحد أكبر الماراطونات بالعالم »، مشيرا إلى أن نسخة هذه السنة ستعرف تنظيم ندوة حول موضوع دور الرياضة في التعاون الدولي.

وأشاد بالبعد الدولي للماراطون الذي بات يستقطب الأجانب من بقاع العالم الأربع، مما « يساهم في تحقيق إشعاع استثنائي لمدينة مراكش ودينامية اقتصادية حقيقية لهذه المدينة ».

واعتبر أن ماراطون مراكش الدولي أضحى مدرسة لتشجيع العدائين المغاربة واكتشاف العدائين الواعدين، مشيرا في هذا السياق إلى العداء المغربي هشام لقواحي الذي حقق توقيت ساعتين وثمان دقائق و35 ثانية.

وذكر بأن هذه التظاهرة، التي اكتسبت اعترافا دوليا، تظل الأهم على الصعيد الإفريقي وعلى الساحة العالمية في المجال، بفضل الزمن القياسي الذي حققه الكيني ستيفان طوم في 2013 (ساعتان و6 دقائق و35 ثانية).

وفضلا عن تنظيم ماراطون ونصف ماراطون، يتضمن برنامج هذا الحدث سباقا لمسافة ثلاثة كيلومترات ونصف الكيلومتر سينظم قبل يوم من انطلاق الماراطون لفائدة الأطفال المتمدرسين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 و13 عاما، بهدف تحفيزهم على الرياضة وتقريبهم من المحترفين في المجال.

وسيتم افتتاح قرية الماراطون يوم الخميس 23 يناير الجاري، حيث سيتم تنظيم أنشطة مختلفة (أغان ورقصات فولكلورية) موجهة للجمهور.

وحصل ماراطون مراكش دولي على الاعتماد المؤهل لبطولة العالم التي نظمت ببكين في 2015، كما حصل على الاعتماد الذي يجعله مؤهلا للألعاب الأولمبية لطوكيو 2020.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*