“واش معندكش اختك”: حملة تضامن مع الفتاة ضحية الاعتداء

ساد استياء شديد جميع أنحاء المغرب بعد انتشار مقطع فيديو يظهر شابا يعتدي جنسيا على فتاة في الشارع العام. وقد أطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “واش معندكش اختك” للتضامن مع الفتاة ضحية الاعتداء
أثار مقطع فيديو تداوله نشطاء على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، وهو يُظهر شابا يحاول تجريد فتاة من سروالها بالإكراه، وهي تصرخ مستنجدة، موجة من الغضب، مخلفاً صدمة كبيرة في المغرب. وتضامنا مع هذه التلميذة أطلق النشطاء هاشتاغ (#واش_ما_عندكش_اختك) والتي تعني (أليس عندك أخت)، وهي الجملة التي نطقت بها الفتاة وهي تستغيث.

وحاول النشطاء من خلال هذا الهاشتاغ تنبيه الرأي العام بخطورة هذا الفعل وتحسيس المجتمع، خصوصا أن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها. وتداولت عدة مواقع مغربية هذا الخبر مستنكرة العمل الشنيع الذي قام به هذا المراهق في حق الفتاة والشخص الثالث الذي قام بتصوير الفيديو. كما جرى تداول العديد من التدوينات التي تفاعلت مع هذا الموضوع مرفقة بهاشتاغ #”واش_معندكش_اختك”، ونددت التغريدات بتعرض هذه الفتاة لمحاولة اعتداء جنسي.

أما فيما يخص التعليق على الهاشتاغ وعلى جملة “واش معندكش ختك”، قال المغرد أو المغردة “Aaz” بأنه ليس هناك أي تبرير لهذا العمل الشنيع بغض النظر عن شكل وصفة الشخص المُعتَدَى عليه. المغردة “عشتار” تقدم نصيحة للفتيات لحماية أنفسهن من التحرش وتعرض رسومات تساعدهن عند الحاجة. فيما يرى آخرون أن تداول فيديو من هذا النوع في مواقع التواصل الاجتماعي أمر خطأ ولا يصح نشره أصلا، احتراما للضحية.

يشار إلى أن عدة مواقع مغربية، ذكرت أن السلطات الأمنية في المغرب ألقت القبض على الشاب الذي يٌشتبه بظهوره في الفيديو، وقالت إنه يبلغ من العمر 21 عاما، وينحدر من إقليم الرحامنة. كما ذكرت وسائل إعلام مغربية أن السلطات تعرفت أيضاً على هوية الشخص الذي قام بتصوير الفيديو، وسوف تلقي القبض عليه في إطار عملية التحقيق.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.