الصمدي: الوزارة قامت بمراجعة الخريطة الجامعية بهدف إحداث توازن في العرض الجامعي

قال كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي خالد الصمدي، إن الوزارة قامت بمراجعة الخريطة الجامعية في إطار سياسة القرب وتكافؤ الفرص، وذلك بهدف إحداث توازن في العرض الجامعي بين الجهات.

وأبرز السيد الصمدي، في معرض رده على سؤال شفوي حول موضوع ” التوزيع الجهوي العادل للعرض الجامعي ” تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن الوزارة أصدرت، في هذا الإطار، مرسوم جديد رقم 2.18.236 المتعلق بإعادة تسكين المؤسسات الجامعية والأحياء الجامعية، وفق التقسيم الجهوي الحالي للمملكة، مشيرا إلى أن الأمر يهم أساسا إعادة تسكين مؤسسات جامعية من جامعة إلى أخرى.

وذكر كاتب الدولة أن التعليم العالي الجامعي المغربي يضم حاليا 12 جامعة مكونة من 129 مؤسسة جامعية للتكوين والبحث موزعة على 34 عمالة أو إقليم تهم جميع جهات المملكة، وجامعة عمومية بتدبير خاص، و71 مؤسسة لتكوين الأطر.

وأضاف أن التعليم العالي يضم أيضا 05 جامعات خاصة تضم 22 مؤسسة و146 مؤسسة خاصة مرخص لها ومفتوحة، و05 جامعات في إطار الشراكة، تضم 28 مؤسسة 03 مؤسسات محدثة في إطار الشراكة.

من جهة أخرى، استعرض السيد الصمدي، في معرض رده على سؤال شفوي آخر حول موضوع ” مواكبة خريجي مختلف الجامعات للاندماج في سوق الشغل” تقدم به فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، عن عدد من الإجراءات الرامية لملاءمة التكوين مع سوق الشغل.

وأوضح كاتب الدولة أن ملف ملاءمة التكوين بسوق الشغل يتضمن ثلاث جوانب تتعلق بالتكوين والتشغيل والمواكبة، مذكرا بأن إحداث مسالك جامعية يتم اليوم بتشاور مع الفاعلين في المجال الاقتصادي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.