برلمان الأنديز يدعم جهود المغرب لتسوية النزاع حول الصحراء المغربية

أكد رئيس برلمان دول الأنديز، السيد فرناندو ميزا مونكادا، اليوم الخميس بالرباط، أن البرلمان الأنديزي يجدد دعمه لجهود المغرب لإيجاد حل للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، واصفا المبادرة المغربية للحكم الذاتي بأنها “إيجابية للغاية”.

وقال السيد ميزا مونكادا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، في أعقاب المحادثات التي أجراها مع الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، محمد علي لزرق، أن البرلمان الأنديني يدعم الوحدة الترابية للمغرب ويعتقد أن “إيديولوجية أعداء المغرب بشأن قضية الصحراء عفا عنها الزمن”.

وأضاف أن هذه الإيديولوجية، التي تعود لحقبة معينة من الحرب الباردة، “تعمل فقط على تعقيد” عملية البحث عن حل للنزاع حول الصحراء.

ووصف السيد ميزا مونكادا، في هذا الإطار، المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي تحظى بدعم المجتمع الدولي وبرلمان الأنديز، بـ”الإيجابية جدا”.

من جهة أخرى، أكد السيد ميزا مونكادا أن زيارته للمغرب تشكل فرصة لتمتين العلاقات بين الدول الأعضاء في برلمان الأنديز والبلدان الملاحظة، مبرزا أن المغرب هو البلد الملاحظ الأكثر أهمية بالنسبة لهذه المؤسسة التشريعية.

وأشار المسؤول الأنديني إلى أن هذه الزيارة ستسمح بتعزيز العلاقات بين الطرفين على المستويين السياسي والاقتصادي، وتمكينهما من رفع التحديات المطروحة على الصعيد الدولي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.