فرنسا تجدد دعمها لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء

في بادرة عدت ردًا مباشرًا من الحكومة الفرنسية على التصريحات التي أطلقها الامين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في الجزائر والتي تجاهل فيها مبادرة الحكم الذاتي الموسع الذي تقدمت بها الرباط عام 2007 لطي ملف نزاع الصحراء، جددت فرنسا اليوم الاربعاء دعمها لمخطط الحكم الذاتي.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال في لقاء مع الصحافة ان “مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب سنة 2007، يشكل بالنسبة لفرنسا قاعدة جدية تحظى بالمصداقية، من اجل التوصل إلى حل متفاوض بشأنه” لقضية الصحراء.

وأكد ان موقف فرنسا بشأن قضية الصحراء معروف ولم يتغير”، مشيرًا إلى أنّ باريس تؤيد البحث عن حل عادل، دائم ومقبول من الاطراف تحت رعاية الامم المتحدة”.

واضاف نادال ان قضية الصحراء هي موضوع وساطة للأمم المتحدة تدعمها فرنسا في اطار المعايير المحددة من قبل مجلس الامن.

يشار إلى أن الحكومة المغربية، أعربت مساء امس الثلاثاء عن احتجاجها القوي على تصريحات الامين العام للامم المتحدة بخصوص قضية الصحراء، أدلى بها خلال زيارته للجزائر ومخيمات جبهة البوليساريو في تندوف، معتبرة ان هذا الاخير” تخلى عن حياده وموضوعيته وعن عدم انحيازه، وعبر بشكل صريح عن تساهل مدان مع دولة وهمية تفتقد لكل المقومات، من دون تراب ولا سكان ولا علم معترف به”.

وقالت الحكومة،في بيان، انها تسجل باندهاش كبير”الانزلاقات اللفظية وفرض الامر الواقع والمحاباة غير المبررة للأمين العام الأممي خلال زيارته الأخيرة للمنطقة”.

واعتبرت الحكومة المغربية أن تصريحات بان كي مون غير ملائمة سياسيا، وغير مسبوقة في تاريخ أسلافه ومخالفة لقرارات مجلس الأمن، كما انها مسيئة وتمس بمشاعر الشعب المغربي قاطبة.

واعتبر بيان للحكومة المغربية ان ” تجاوزات” بان وهي أبعد ما يكون عن تحقيق الهدف الذي أعلنه خلال هذه الزيارة والمتمثل في إحياء المفاوضات السياسية، تهدد بتقويض هذه المفاوضات .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.