جمعية أرجنتينية: بفضل القيادة الرشيدة لجلالة الملك حقق المغرب العديد من الإنجازات وطنيا وقاريا

أشادت جمعية أصدقاء المغرب بالأرجنتين بالإنجازات الكبرى التي حققتها المملكة، وطنيا وقاريا، في مختلف المجالات، وذلك بفضل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

و أكد أعضاء الجمعية، في بلاغ بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لعيد العرش المجيد، أن جلالة الملك لا يدخر جهدا في سبيل خدمة المواطن المغربي، و الدفاع عن المصالح الاستراتيجية للمملكة، مبرزين الإنجازات الاقتصادية الكبرى التي حققها المغرب على درب تعزيز التقدم و التنمية و تحسين جودة حياة المواطنين.

كما أبرزت الجمعية، التي تضم في عضويتها العديد من الأكاديميين و الباحثين و السياسيين و الإعلاميين و الفنانين و الاقتصاديين و الخبراء بالإضافة إلى حقوقيين ونواب برلمانيين، السياسة الافريقية للمملكة التي أثمرت نجاحات جديدة، مسلطة الضوء في هذا الإطار على الاتفاقية الهامة الموقعة بين المغرب و نيجيريا لإنجاز مشروع خط أنبوب الغاز الذي سيربط بين البلدين، و أثره الإيجابي على دول غرب إفريقيا التي سيمر بها.

و من جهة أخرى، أشادت بجهود المملكة في مجال تدبير الهجرة، مذكرة في هذا السياق بأن جلالة الملك، بصفته رائد الاتحاد الإفريقي في موضوع الهجرة، قدم خلال القمة الـ 30 للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا “الأجندة الإفريقية حول الهجرة” .

و في نفس السياق، سلطت الجمعية الأرجنتينية الضوء على مشاركة جلالة الملك في القمة الخامسة للاتحاد الإفريقي-الاتحاد الأوروبي بأبيدجان، مؤكدة أن جلالته، ومنذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين، يواصل تطوير سياسة قوية و نشطة و متضامنة تقوم على أساس الصداقة والتعاون جنوب – جنوب مع الدول الإفريقية.

كما أشاد أعضاء الجمعية بالجهود التي تبذلها المملكة لإيجاد حل واقعي للنزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية في إطار مبادرة الحكم الذاتي، التي قدمها المغرب وتحظى بدعم دولي كبير، مبرزين مختلف مظاهر التنمية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية.

و من ناحية أخرى، سلطت الجمعية الأرجنتينية الضوء على العلاقات القوية التي تجمع بين الرباط وبوينوس أيريس، و تطابق وجهات نظر البلدين على مستوى السياسة الدولية.

يشار إلى أن جمعية أصدقاء المملكة المغربية بالأرجنتين تأسست سنة 2016 بمبادرة من مجموعة من الأكاديميين والباحثين والسياسيين الأرجنتينيين، بهدف تعزيز علاقات الصداقة والتعاون والتبادل الثقافي بين البلدين و نشر الدراسات والبحوث العلمية حول المملكة والعلاقات بين المغرب والبلد الجنوب أمريكي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.