الاتحاد العام لمقاولات المغرب يعقد لقاء حول الأطر و التكوين و التشغيل

عقدت لجنة الأطر و التكوين و التشغيل، التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب ،امس الخميس ، لقاء في الدار البيضاء ،خصص لتقديم هذه المشاريع و تبادل الافكار و الآراء و ذلك حول خارطة الطريق للفترة ما بين 2018- 2020 ، و الأوراش ذات الأولوية .

و خلال الجلسة العامة الأولى للقاء ، استقبلت اللجنة السيدة ميريام خومري ، وزيرة العمل و التكوين المهني والحوار الاجتماعي الفرنسية سابقا ، لتسليط الضوء حول اشكالية لجنة الأطر و التكوين و فرص العمل على المستوى الدولي ، خاصة في فرنسا.

” و أشادت السيدة خومري في هذا السياق بالاهتمام الذي يوليه الاتحاد العام لمقاولات المغرب للمفهوم الجديد للتوظيف” ، وهو ما يشكل ،في نظرها ، “مبادرة رمزية” ، تعكس رغبة أرباب العمل و المقاولات المغربية ” المساهمة في تحسين التوظيف لدى أجرائهم “.

و لاحظت أن المبادرة التي اتخذها الاتحاد العام لمقاولات المغرب “حاسمة لأنها لا تساعد فقط على تعزيز الأداء الاجتماعي للشركات ، بل أيضا على تحسين أدائها الاقتصادي “.

و في معرض مقارنتها لسوق الشغل المغربية مع نظيرتها الفرنسية ، لاحظت السيدة خومري أنه ” لا يجب ان نعتد بالدبلومات فقط ، بل يتعين أيضا الاعتراف بالمهارات التي اكتسبها الموظف خلال حياته المهنية” .

من جهته ، أبرز رئيس اللجنة السيد حميد العثماني أن هذا الاجتماع ، الذي ضم ممثلين عن الشركات وجامعيين ، سيشهده تقديم برنامج اللجنة “الذي نعمل عليه لمدة ثلاثة أشهر والذي بلغ مرحلة النضج “.

و أشار الى أن هذا البرنامج يتوزع على ثلاثة محاور ، يتعلق أولها بالأطر ، وهي مسألة انخرطت فيها اللجنة بشكل معمق ولا سيما من خلال جاذبية المغرب للخريجين الشباب ، سواء داخل البلاد أو في الخارج ، و هجرة الأدمغة .

و في المقام الثاني ، أوضح السيد العثماني ، ان اللجنة انخرطت في تفكير معمق حول اشكالية التكوين، سواء تعلق الامر بالتكوين الجامعي أو التكوين المهني في القطاعين الخاص أو العمومي ، مبرزا في هذا الصدد أن اللجنة وضعت مجموعة من المقترحات و الأوراش التي سيتم العمل عليها .

و بخصوص المحور الثالث ، المتعلق بقضية البطالة و التوظيف ، أكد السيد العثماني أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يتوفر على مقاربة ” نريد أن نختبرها في عدد من القطاعات ومع بعض الفيدراليات والشركات ، من خلال تسهيل ادماج الشباب”.

و تتمثل مهمة اللجنة في اقتراح حلول لتثمين الرأس المال البشري داخل الشركة ، ولا سيما من خلال التكوين المستمر ، وتطوير برامج التكيف / إعادة التحويل مع الفضاء الأكاديمي ،واعتماد أدوات المهارات التدبيرية لفائدة المقاولات .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.