تحطم طائرة “بوينغ 737” على متنها 157 شخصا متجهة من أديس أبابا إلى نيروبي

أعلنت الخطوط الإثيبوبية تحطم طائرة تابعة لها من طراز “بوينغ 737″، صباح اليوم الأحد، أثناء رحلة من أديس أبابا إلى نيروبي.

يعتقد بأنها كانت تقل 149 راكبا وثمانية من أفراد الطاقم، فيما قدم رئيس الوزراء تعازيه لعائلات الضحايا.

وأفادت الخطوط الإثيوبية في بيان أنها تؤكد بأن الرحلة المقررة “إي تي-302” من أديس أبابا إلى نيروبي “تعرضت لحادث اليوم”.

وقال مكتب رئيس الوزراء أبيي أحمد على تويتر “نود تقديم أصدق التعازي لعائلات الذين فقدوا أحباءهم على طائرة بوينغ 737 التابعة للخطوط الإثيوبية على متن الرحلة المقررة إلى نيروبي في كينيا هذا الصباح”.

على صعيد متصل، أفاد التلفزيون الرسمي في إثيوبيا، إنه “لا وجود لناجين” في حادث تحطم الطائرة، وأكد، نقلا عن مصدر بالشركة الجوية، أنه “لا وجود لناجين في حادث الطائرة التي كانت تقل مسافرين ينحدرون من 33 بلدا مختلفا”.

وكانت الخطوط الإثيوبية قد أكدت في بيان لها، بأن الرحلة المقررة “إي تي-302” من أديس أبابا إلى نيروبي “تعرضت لحادث اليوم”.

وقال مكتب رئيس الوزراء أبيي أحمد على تويتر “نود تقديم أصدق التعازي لعائلات الذين فقدوا أحباءهم على طائرة بوينغ 737 التابعة للخطوط الإثيوبية على متن الرحلة المقررة إلى نيروبي في كينيا هذا الصباح”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.