أحيزون: “سعيد بالإنجاز والعمل الجماعي المتكامل أثمر ميدالية فضية بطعم الذهب”

عبر عبد السلام أحيزون رئيس الجامعة الملكية لألعاب القوى، عن سعادته بالتتويج الذي حضي به المنتخب الوطني للعدو الريفي، وحصوله على الميدالية الفضية في بطولة العالم التي أقيمت بالدنمارك.

وأشار أحيزون، إلى أن كل جماهير ومحبي رياضة ألعاب القوى الوطنية، سيتذكرون بكل فخر واعتزاز، الإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب الوطني أمام منتخبات عالمية.

مضيفا، أن المنتخب الوطني أسعد الشعب المغربي قاطبة، ومنح الجميع أغلى لوحة لرياضة ألعاب القوى، تشكلت بروح رياضة عالية، عهدها المغاربة دوما لدى أبطال ألعاب القوى.

وتابع رئيس الجامعة، حديثه خلال حفل أقيم بالمعهد الوطني لرياضة ألعاب القوى، مساء اليوم الاثنين، بالعاصمة الرباط، أن الأمل كان معلقا على المنتخب الوطني، وأنه لم يكن يتوقع حضورا مماثلا للعناصر الوطني، قبل أن يفاجأ بقتالية كل العدائين في سباقهم نحو نيل الميدالية ورفع الراية الوطنية عاليا.

وأضاف أحيزون، قائلا: « تابعت بشغف أطوار المسابقة، وبدا لي في أول وهلة صعوبة المهمة، خصوصا أمام منتخبات قوية، واحتلال العناصر الوطنية للرتبة الرابعة، وكان من شبه المستحيل تحقيق المرتبة الثانية، وكنت سأسعد بإنهائنا السباق في المركز الرابع عالميا، إلا أن قوة الإرادة لدى أبطالنا كذبت كل التوقعات »، وتابع حديثه قائلا: « بذل عبد العاطي أكدير مجهودا خارقا للعادة، إلا أن رباب عرافي شكلت نقطة التحول في السباق، تستحقون كل الشكر و التهاني وسجلتم أسمائكم في تاريخ ألعاب القوى ».

كما نوه رئيس جامعة أم الألعاب، بأداء العدائين الشبان، الذين احتلوا المركز الرابع عالميا، مشددا على أن التفوق على أقوى المنتخبات من قبيل كينيا، لم يكن سهلا، كما أشاد أحيزون بالعمل الكبير الذي قام به الطاقم التقني للمنتخب الوطني، معتبرا ما حققته العناصر الوطنية ثمار عمل وجهد بدلا لسنوات، وأن ما تم تحقيقه هو نتاج عمل جماعي متكامل، أثمر ميدالية فضية بطعم أكثر من الذهب، يقول أحيزون.

وابرز رئيس الجامعة، دور المراكز الجهوية للتكوين في مختلف مناطق المغرب، في إظهار عدائين شباب، نجحوا في احتلال المركز الرابع عالميا، كما دعا أفراد المنتخب الوطني للتحضير للبطولة العربية المقبلة، والمقرر تنظيمها بمصر، حتى تكرس ألعاب القوى الوطنية تفوقها قاريا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.