حصاد البطولة الوطنية بقسميها الأول والثاني لكرة القدم

فض فريق الرجاء البيضاوي، شراكته مع اتحاد طنجة على مركز الوصافة، بعدما حقق انتصارا مهما على حساب ضيفه أولمبيك آسفي بهدف نظيف، ضمن منافسات الجولة 23 من البطولة الوطنية، حيث رفع برصيده إلى 37 نقطة مع 3 مباريات ناقصة، خلف الوداد متصدر التريتب، في حين ظل الفريق المسفيوي في المركز السابع برصيد 32 نقطة.

بينما تراجع فريق اتحاد طنجة نحو المركز الثالث، بعد نتيجة التعادل الإيجابي هدف لمثله، التي عاد بها من قلب خريبكة، أمام مضيفه « لوصيكا »، وكان الفريق الخريبكي سباقا للتسجيل، عبر رضا هجهوج في الدقيقة 23، فيما سجل أيوب الجرفي هدف التعادل في الدقيقة 83، تعادل رفع رصيد الفريق الطنجاوي إلى 35 نقطة في المركز الثالث، بينما حافظ أولمبيك خريبكة في المركز 11 بمجموع 28 نقطة.

وانتهت قمة أسفل الترتيب، التي جمعت فريقي شباب الحسيمة ضد ضيفه الفتح الرياضي، بلا غالب ولا مغلوب، في المباراة التي احتضنها ملعب ميمون العرصي، ولم يخدم التعادل مصالح أبناء الريف الذين تعقدت أمورهم في أسفل الترتيب، بمجموع 22 نقطة، وبفارق أربع نقاط عن الفريق الرباطي صاحب المركز 13 برصيد 26 نقطة.

ومن جهته، أنعش فريق المغرب التطواني، حظوظه نسبيا في البقاء ضمن القسم الاحترافي، بعدما حقق فوزا هاما وثمينا على ضيفه مولودية وجدة بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف وحيد، وبادر أصحاب الأرض والجمهور إلى التسجيل عبر لاعبه أيوب ازنيبات عند الدقيقة 24، وجاء الرد سريعا من قبل الفريق الوجدي، بواسطة مهاجمه النيجيري إيميكا أوغبوغ (د 30)، وشكلت الدقيقة 52، منعرجا هاما في المباراة، حيث تحرر لاعبو الفريق التطواني مباشرة بعد هدف خليل بن حمص، حيث أضاف زميله أيوب لكحل دقيقة بعد ذلك، الهدف الثالث لفريق المغرب التطواني، قبل أن يختتم سعيد كرادة مسلسل الأهداف في الدقيقة 71، ليرفع بذلك فريق المغرب التطواني رصيده إلى 25 نقطة في المركز الثالث عشر، فيما توقف مجموع فريق مولودية وجدة عند 32 نقطة في المركز السادس.

هذا، واستعاد فريق الدفاع الحسني الجديدي، نغمة الفوز التي غابت عنه في المباريات الأربعة الأخيرة، عندما حقق فوزا ثمينا على ضيفه سريع وادي زم، بواقع هدفين نظيفين، في المباراة التي احتضنها ملعب العبدي،ويدين الفريق الدكالي بهذا الفوز، لمهاجميه التنزاني سايمون مسوفا صاحب الهدف الأول في الدقيقة 41 وزميله بلال المكري مسجل الهدف الثاني (د51)، تعادل لم يخدم مصالح فريق واد زم، الذي تراجع إلى المركز 12 وبحوزته 27 نقطة، بينما ارتقى الفريق الجديدي إلى الصف الثامن، بعد أن رفع رصيده إلى 30 نقطة.

أما على مستوى منافسات القسم الوطني الثاني، لم تؤثر نتائج الجولة 27 على جدول الترتيب، حيث حافظ نهضة زمامرة على موقع الصدارةن على الرغم من الهزيمة، التي مني أمام مضيفه أولمبيك الدشيرة، بواقع هدف نظيف، إذ لم يستغل رجاء بني ملال مطارده المباشر فرصة استقباله على ارضه وبين جماهيره للراسينغ البيضاوي، لأجل تقليص فارق النقاط، حيث أجبر على إنهاء المباراة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

كما اكتفى المغرب الفاسي بالتعادل إيجابا أمام ضيفه شباب قصبة تادلة على أرضه وبين جماهيره، وعاد النادي القنيطري بالتعادل من قلب الخميسات، ما لم يؤثر على مقدمة ترتيب بطولة القسم الثاني.

اما على مستوى أسفل الترتيب، ظل شباب تادلة متذيلا لقائمة الترتيب، خلف شباب المسيرة العائد من الهزيمة أمام مضيفه النادي الرياضي السالمي بنتيجة هدفين نظيفين، واكتفى جمعية سلا بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما أمام مضيفه اتحاد سيدي قاسم، ونجح شباب أطلس خنيفرة في اقتناص فوز هام من خارج القواعد أمام مضيفه شباب بنجرير بهدف نظيف، مكنه من تحسين وضعته على مستوى في المركز 9 مناصفة مع بنجرير بمجموع 33 نقطة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.