سيدي سليمان: مستشار جماعي تحت مجهر مجلس جطو – ممتلكات واختلاسات بالجملة

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني

علمت إشراقة نيوز أن مستشارا جماعيا بسيدي سليمان وضع تحت منظار قضاة المجلس الأعلى للحسابات حيث أنه زيادة على عطالته عن العمل أصبح من ذوي الأملاك والعقارات في خضم نصف هذه الولاية مما أثار انتباه المسؤولين واضطرهم لجعله تحت البحت لمعرفة مصادر ممتلكاته.

هذا وحسب مصدر مطلع فإن فاعلا جمعويا وحقوقيا تقدم بتقرير مفصل إلى المجلس الأعلى للحسابات يحوي كل الممتلكات التي راكمها المستشار المذكور خلال الثلاث السنوات الأخيرة وقد والى خبراء المجلس أهمية قصوى لهذا الموضوع خاصة وأن المستشار ذاعت رائحته منذ مدة لكن لم تكن الحجج والدلائل كافية لإدانته. واليوم وبعد ما تقدم به الفاعل الحقوقي أصبحت إمكانية التحقيق مع المستشار ممكنة إضافة إلى مستشارين آخرين ينتظرون دورهم للبحث في ممتلكاتهم وممتلكات أقاربهم خاصة وأنهم دخلوا المجالس الترابية لا يملكون شيئا ولا عملا يؤهلهم لامتلاك ذلك.

ومن العطالة إلى الملكية الزائدة أثيرت تساؤلات جمة وجب على قضاة مجلس جطو الإجابة عنها والتدخل في مثل هذه القضايا.

من جهته أكد لنا قاضي من المجلس الأعلى للحسابات، عند سؤاله عن بطء وثيرة البحوث، أن الإجراءات يجب أن تكون مطابقة للقانون وأن تتناول من جميع الجوانب إضافة إلى قلة الموارد البشرية بالمؤسسة مما يجعل الإجراءات تأخذ حيزا من الزمن. خاصة وأن هناك ملفات تدرس منذ سنوات لم يبث فيها المجلس بعد كملفات المستشفى الإقليمي بسيدي سليمان والمجلس البلدي لسيدي سليمان وغيرها من الملفات التي يتناولها القضاة بروية وحكمة مما يبدو أن الوثيرة بطيئة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.