بنكيران يعلن عن تحالف دائم مع حزب “رفاق التقدم والاشتراكية” في الحكومة أو المعارضة

أعلن عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة والأمين العام للعدالة والتنمية عن عقد تحالف دائم ومستمر مع حزب التقدم والاشتراكية وذلك بوصفه حزبا يتقاسم العديد من القيم مع حزبه، مشيرا، اليوم الاثنين، إلى أنه اتفق مع نبيل بنعبد الله أمين عام حزب “الكتاب” على الدخول إلى الحكومة المقبلة معا أو الخروج منها معا.

تصريح بنكيران، جاء في صلب اللقاء التواصلي لحزب التقدم والاشتراكية، الذي نظمه الأخير بقصر المؤتمرات في الصخيرات، اليوم الاثنين، تزامنا ولقاء آخر عقده حزب الأصالة والمعاصرة في الدار البيضاء.

وقال بنكيران إنه لمس في حزب “الكتاب” جدية في العمل ولم يبال إن كان يساريا لأنهما يتقاسمان نفس المباديء التي تستمد قوتها من الدفاع عن الفئات المهمشة في المغرب.

وحسب بنكيران، فإن ما يهم في الحزب سواء كان يساريا أو يمينيا هو “المعقول” وليس غير ذلك، ملمحا إلى أن نبيل بنعبد الله غامر بحزبه وبرئاسته لحزب “الرفاق” عندما وضع يده في يد العدالة والتنمية وبالتالي يستحق إبرام تحالف دائم معه.
وأشار بنكيران إلى أنه التقى بنبيل بنعبد الله قبل إقرار دستور 2011، بمنزل محمد أمين الصبيحي وزير الثقافة الحالي، واتفقا حينها على العمل سويا حتى تمر زوبعة الربيع العربي بسلام وضمان استقرار البلاد، وهو ما كان وتكرس بتكوين حكومة ائتلافية لم تشبها خلافات بين وزراء الحزبين البتة.

من جهته ثمن نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ووزير السكنى وسياسة المدينة حصيلة العمل الحكومي خلال اللقاء التواصلي، الذي شمل عروضا مصورة لوزراء التقدم والاشتراكية الذين تحملوا قطاعات مثل الصحة والتشغيل والشؤون الاجتماعية والثقافة.

ووصف نبيل بنعبد الله، الحصيلة الحكومية بالإيجابية، مؤكدا أن رفاقه من الوزراء لم ينفكوا عن التحلي بالجرأة دفاعا عن التزامات الحزب وهو ما مكنهم من تحقيق منجزات معتبرة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.