لجنة افتحاص وتفتيش تحل ببلدية سيدي سليمان بناء على شكايات وجهت إلى وزير الداخلية حول سوء تدبير هذا المرفق…

بوسلهام الكريني: علمت إشراقة نيوز من مصادر مطلعة أن لجنة تفتيش من وزارة الداخلية قد حلت بالمجلس البلدي لسيدي سليمان من أجل تقصي وافتحاص بعض الحقائق وذلك بناء على عدد من الشكايات التي توصل بها السيد وزير الداخلية محمد حصاد سواء تلك التي وجهت من أعضاء المجلس البلدي أو من المواطنين.
وقد أكدت نفس المصادر أن اللجنة التي تفتش بالمجلس البلدي جاءت بخصوص شكايات تزوير الميزانية وتزوير المحاضر الرسمية لدورات المجلس البلدي التي يعاقب عليها القانون إضافة إلى توقيع رئيس البلدية على وثائق مخالفة للقانون، والتشجيع على البناء العشوائي ومنح رخص غير قانونية لاحتلال الملك العام وتمليك الملك العام للخواص والتلاعب بأموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وتحويل مشاريع كانت مبرمجة في مناطق معينة.
وفي ظل سوء تدبير المجلس البلدي ما فتئ الحفياني رئيس المجلس البلدي يحرض المواطنين على التظاهر ضد السلطات المحلية في مواجهة لعجزه في تسيير المجلس مما زاد الطين بلة. ودعت الضرورة إلى تدخل عامل الإقليم الذي وضع حدا لهذه المهازل.
تجدر الإشارة إلى أن اللجنة التفتيشية سترفع تقاريرها إلى السيد الوزير بغية إيجاد حل لمدينة سيدي سليمان وانتشالها من الضياع قبل فوات الأوان كما جاء على لسان أحد المسؤولين.
يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تحل لجنة تفتيش ببلدية سيدي سليمان كما أنها ليست المرة الأولى التي يعزل فيها رئيس بلدية سيدي سليمان، فقط أن سيدي سليمان دخلت التاريخ بعدد الدورات الاستثنائية التي عقدها المجلس البلدي طيلة هذه السنة وستدخل التاريخ أيضا بعدد الرؤساء المعزولين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.