صندوق الإيداع والتدبير يساهم ب 1 مليار درهم لدعم جهود محاربة تفشي فيروس كورونا المستجد وانعكاساته على الاقتصاد الوطني

أعلنت مجموعة صندوق الإيداع والتدبير أنها ساهمت بمبلغ 1 مليار درهم لدعم الجهود الرامية إلى محاربة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد وانعكاساته على الاقتصاد الوطني.

وأوضح بلاغ للمجموعة أنها ” إذ تنخرط بشكل كلي في روح التضامن الوطني الملهمة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تعلن عن مساهمتها المباشرة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا بهبة قدرها واحد مليار درهم بغرض مواجهة النفقات الصحية الاستثنائية ودعم القطاعات الاقتصادية المتأثرة جراء هذه الأزمة “.

كما ستقوم المجموعة، يضيف البلاغ، بتعبئة كافة مواردها البشرية والمادية والمالية خدمة للجهود الوطنية، والتي من شأنها المساعدة في محاربة تفشي فيروس كورونا المستجد وانعكاساته على الاقتصاد الوطني، مع ضمان استمرارية أنشطتها ومهامها بصفتها طرفا ثالثا موثوقا فيه خدمة للمصلحة العامة والمواطنين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.