حوار 5+5: إعلان تونس يبرز إسهام المغرب الحاسم في إحلال السلام والاستقرار في منطقة المتوسط

اعتمد وزراء خارجية حوار 5 + 5 بغرب المتوسط ​​، في اجتماعهم السادس عشر المنعقد ، اليوم الخميس ، إعلان تونس الذي يبرز الموقف الاستراتيجي للمملكة المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، في إطار منتدى التعاون وإسهامه الحاسم في إحلال السلام والاستقرار بمنطقة البحر الأبيض المتوسط.

ويؤكد هذا الإعلان تقدير بلدان الحوار 5 + 5 لدور جلالة الملك بصفته رئيسا للجنة القدس في الحفاظ على الطابع الخاص والبعد الروحي والهوية الخاصة لمدينة القدس.

كما أشادوا بالمبادرة الملكية الخاصة بتوقيع نداء القدس مع قداسة البابا فرنسيس في 30 مارس 2019 ، والتي تؤكد التزام وريادة جلالة الملك للحفاظ على المكانة والهوية والخاصية المتفردة للمدينة المقدسة.

كما أبرز الإعلان مساهمة المغرب الرائدة في البحث عن حل سياسي شامل ودائم للأزمة الليبية، على أساس اتفاق الصخيرات في دجنبر 2015. كما أكد انخراط بلدان المنطقة المغاربية باعتبارها ضمانة أساسية لنجاح الجهود السياسية لحل هذه الأزمة.

وفي هذا السياق، نوهت دول 5 + 5 بالمخرجات الإيجابية للمحادثات الأخيرة بين الأطراف الليبية، تحت رعاية الأمم المتحدة ببوزنيقة.

وبخصوص منطقة الساحل، أيد الإعلان دعوة المغرب إلى ضرورة دعم الاستقرار والأمن والقدرة على الصمود والتنمية المستدامة لبلدان المنطقة.، وكذا رؤية المغرب بشأن الترابط بين المنطقة الأورومتوسطية ومنطقة الساحل.

وحفز الإعلان أيضا على تعبئة دول 5 + 5 من أجل العمل على تحقيق الاستقرار والأمن في مالي وكذا الانتقال السياسي السلمي لصالح الشعب المالي، منوها بالمبادرات الهامة التي قام بها المغرب في هذا الاتجاه.

كما جدد، من جهة أخرى، تقدير دول الحوار لمبادرة المغرب المتعلقة بعقد مؤتمر مراكش الثامن حول الهجرة والتنمية في مارس 2020 ، والذي تمحض عنه اعتماد إعلان و خارطة طريق أرست الأسس لتعاون فعال وتضامني في مجال الهجرة بمختلف أبعادها .

وجدد هذا الإعلان تأكيد دعم دول الحوار لرؤية المغرب فيما يتعلق بضرورة تعزيز مقاربة شاملة ومتوازنة تقوم على مبادئ المسؤولية المشتركة والتضامن في معالجة قضية الهجرة، والتزام هذه الدول بضمان معاملة عادلة ومنصفة للمهاجرين المقيمين ببلدان الاستقبال وضمان احترام حقوقهم المشروعة.

ومن ناحية أخرى، أبدت دول الحوار 5 + 5 الريادة القارية للمملكة في هذه المسألة و المتجلية في إحداث المرصد الإفريقي للهجرة بالرباط.

كما جددوا تقديرهم الكامل لقيادة المغرب ورئاسته المشتركة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب ، منوهين بالجهود الكبيرة التي يبذلها المغرب على المستويين القاري والإقليمي لمكافحة الإرهاب في إطار مقاربة تعاونية وتضامنية كما أكدها توقيع المغرب والأمم المتحدة مؤخرا على اتفاق إحداث مكتب برنامج بالمغرب لمكافحة الإرهاب والتكوين في إفريقيا .

وأيدت دول 5 + 5 الاقتراح المغربي بخصوص العمل في إطار تعاون قوي ومنظم على المستوى الصحي بالنظر لحجم التحديات الناجمة عن الوباء، وتعزيز تعاون وثيق بين سلطات دول 5 + 5 لضمان الولوج الشامل و المنصف إلى المعدات والعلاج واللقاحات في إطار مقاربة إنسانية بالأساس.

وأمام حجم تداعيات الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن كوفيد-19، أيدت دول 5 + 5 الاقتراح المغربي لتعزيز القدرات الاجتماعية والاقتصادية لبلدان المنطقة وتنمية الاستثمارات و المبادلات التجارية لتهيئة الظروف الملائمة لتحقيق انتعاش اقتصادي شامل ومفيد للجميع .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.