الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية: النقط الرئيسية في جلسة العمل بين وزيرة السياحة والأمين العام للمنظمة

في ما يلي النقط الرئيسية في جلسة العمل التي جمعت اليوم الاربعاء بالرباط بين وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، والأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية، زوراب بولولكشفيلي ، وذلك في إطار التحضيرات لانعقاد الدورة 24 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية.

-التوقيع على مذكرة إعلان نوايا لتنظيم الدورة ال24 للجمعية العامة لهذه الهيئة الدولية بمراكش خلال الربع الأخير من سنة 2021 والتي تؤكد التزام المملكة المغربية ومنظمة السياحة العالمية بتنظيم هذا الحدث الدولي”.

– أكدت الوزيرة أن هذا التوقيع ، الذي يتزامن مع بدء حملات التلقيح حول العالم، يأتي ليعطي شحنة أمل لقطاع السياحة الدولي، والفاعلين في  قطاع السياحة المغربية على وجه الخصوص.

– أشارت فتاح العلوي إلى أن المغرب يتشرف بجمع الأسرة الكبيرة للسياحة بمراكش سنة 2021، بمناسبة انعقاد هذه التظاهرة العالمية.

– ذكرت المسؤولة الحكومية بأن قطاع السياحة بالمغرب، على غرار دول العالم كافة، استفاد في هذا الإطار من عقد برنامج  تم توقيعه في 6 غشت 2020، و ملحق لهذا العقد البرنامج تم توقيعه في 6 يناير 2021، مما مكن من دعم هذا القطاع الذي تأثر بشدة جراء هذه الأزمة غير المسبوقة التي لم تستثن أي وجهة سياحية في العالم.

– الجمعية العامة القادمة لمنظمة السياحة العالمية التي سيستضيفها المغرب سنة 2021 ستكون تاريخية، ولن يدخر أي جهد لجعلها واحدة من أنجح الأحداث التي تعقب الوباء، حسب الأمين العام للمنظمة .

– أكد الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية أن لقاء مراكش سيشكل فرصة لمناقشة مستقبل قطاع السياحة المتضرر بشدة من الأزمة الصحية، وأنه ستتم دعوة الدول الأعضاء في المنظمة وممثلي القطاع الخاص لحضور أشغاله.

– وفي أعقاب جلسة العمل أكدت نادية فتاح العلوي على التزام المغرب بضمان إنجاح الدورة ال 24 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التي ستنعقد بمراكش الوجهة السياحية الاولى بالمغرب وإفريقيا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.