المغرب يظل الشريك الوحيد “المستقر” و”الموثوق” بالنسبة للاتحاد الأوروبي في المنطقة الجنوبية للمتوسط

أكد أندريا كوزولينو، رئيس وفد العلاقات مع البلدان المغاربية بالبرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أن المغرب يظل الشريك الوحيد “المستقر” و”الموثوق” بالنسبة للاتحاد الأوروبي في المنطقة الجنوبية للمتوسط بكاملها.

وسلط السيد كوزولينو، في معرض تدخله عبر تقنية الفيديو خلال تبادل لوجهات النظر بالبرلمان الأوروبي حول بعد “حقوق الإنسان” في الشراكة المتجددة للاتحاد الأوروبي مع جوراه الجنوبي، الضوء على إنجازات المملكة، لاسيما “قدرتها على الاستجابة لجائحة فيروس كورونا”.

كما أشار البرلماني الإيطالي، وهو أيضا عضو باللجنة الفرعية لحقوق الإنسان ولجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، إلى أن المغرب أعطى النموذج من خلال “حملة التلقيح الخاصة به ومخططه المهم للتنمية الاقتصادية، والذي نتابعه باهتمام بالغ”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.