سيدي سليمان: هل ستكون للكياك النظرة الصائبة في إرجاع الانتعاش للحركة الاقتصادية وإنقاذ التجار من الأزمة؟؟

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني 

تفاءل تجار سيدي سليمان خيرا بقدوم عيد الفطر تزامنا مع العطلة المدرسية البينية حيث كانت لهفة التجار كبيرة لتعويض ما فاتهم من كساد خلال شهر رمضان وذلك طمعا في الرواج الذي يكون خلال أيام العطلة..

إن قرارات الحكومة التي بات معمولا بها في جميع أنحاء المغرب والتي تركت فسحة لاجتهاد السلطات الإقليمية قد تجعل عبد المجيد الكياك عامل إقليم سيدي سليمان يتخذ القرار الصائب للتخفيف من وطأة الأزمة التي يعاني منها التجار في جميع القطاعات خاصة منذ فرض حالة الطوارئ مما شدد الخناق عليهم وخصوصا أولئك الذين يعانون من تراكمات الديون والضرائب ومصاريف الكراء وغيرها من الالتزامات التي تهدد مستقبل التجار طيلة هذه السنة دون رحمة.

ترى هل ستكون للكياك النظرة الصائبة والرحيمة بهؤلاء التجار لتجاوز أزماتهم واغتنام قليل مما فاتهم بمناسبة العيد؟؟

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.