الاتحاد العام لمقاولات المغرب يشيد بالمشروع الملكي لتصنيع وتعبئة حقن اللقاح المضاد لـكوفيد 19 بالمغرب

أشاد الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالاتفاقيات، التي ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفل توقيعها يوم الإثنين الماضي بفاس، والمتعلقة بمشروع تصنيع وتعبئة حقن اللقاح المضاد لكوفيد 19 ولقاحات أخرى بالمغرب.

وأكد الاتحاد، في بلاغ له اليوم، أن هذا المشروع الملكي ، الذي تلقته بارتياح وإشادة كبيرة مختلف مكونات الاتحاد العام لمقاولات المغرب (المكتب والفيدراليات وفروع الجهات واللجان وفريقها بغرفة المستشارين) سيسمح للمغرب بتحقيق الاكتفاء الذاتي الطبي، بما يتجاوز الوضع الوبائي الحالي، ولما فيه صالح المواطنين.

وأضاف أن هذا المشروع، المندرج في إطار استمرارية الجهود النموذجية التي تبذلها المملكة للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) بفضل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي سيتم إنجازه من خلال شراكة بين القطاعين العمومي والخاص، سيعطي أيضا دفعة قوية للاقتصاد الوطني.

وتابع الاتحاد العام لمقاولات المغرب أن هذا المشروع الهام سيجعل المملكة رائدة على الصعيد الإفريقي

في مجال البيوتكنولوجيا، لا سيما من خلال تزويدها بمنظومة صناعية وعلمية مندمجة، مما سيتيح توفير قيمة مضافة ووظائف دائمة بكل من المغرب وإفريقيا.

وأكد أنه “من خلال تجديد امتنانه الكبير لجلالة الملك، فإن القطاع الخاص المغربي سيواصل تعبئته والتزامه بالمساهمة في تدبير الأزمة الصحية، وأيضا بالعمل من أجل إقلاع اقتصادي فعال ومستدام وشامل”.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أشرف، يوم الاثنين الماضي بالقصر الملكي بفاس، على إطلاق وتوقيع اتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالمغرب، وهو  مشروع مهيكل يندرج في إطار إرادة تمكين المملكة من التوفر على قدرات صناعية وبيوتكنولوجية شاملة ومندمجة لتصنيع اللقاحات بالمغرب.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.