تركمنستان تؤكد مجددا دعمها للمقترح المغربي للحكم الذاتي

جددت تركمانستان، على لسان نائب رئيس وزرائها ووزير شؤونها في الخارجية، رشيد ميريدوف ، اليوم الخميس ، التأكيد على دعمها للمقترح المغربي للحكم الذاتي بالصحراء.

وأوضح بلاغ لوزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، صدر في ختام الدورة الرابعة للمشاورات السياسية بين المغرب وتركمانستان على مستوى وزيري الخارجية التي عقدت بتنقنية التناظر المرئي، أن “السيد رشيد ميريدوف جدد التأكيد على دعم تركمانستان للمقترح المغربي للحكم الذاتي وكذلك لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي دائم ومقبول من الأطراف لهذا النزاع الإقليمي المفتعل”، مشيرا إلى أن السيد ميريدوف “سبق وعبر عن هذا الدعم خلال زيارته للمغرب في 2020”.

وأضاف المصدر ذاته أن السيدان بوريطة وميريدوف أجريا مباحثات بالمناسبة.

وأشار البلاغ إلى أن الوزيرن أشادا خلال هذه المشاورات بالعلاقات الممتازة القائمة بين البلدين الشقيقين، وشددا على ضرورة الارتقاء بها إلى مستوى تطلعات صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، ورئيس تركمانستان، قربانقلي بردي محمدوف.

وبهذه المناسبة، اعتمد السيدان بوريطة وميريدوف خارطة طريقة تحدد معالم التعاون بين البلدين خلال الفترة 2022-2023، واتفاقا على عقد دورة للجنة التعاون المختلطة بشكل حضوري حين تسمح الوضعية الصحية بذلك.

وعلى المستوى متعدد الأبعاد، نوه الطرفان بجودة التعاون والدعم المتبادل وتنسيق المواقف داخل المنظمات الإقليمية والدولية، لاسيما على مستوى منظمة التعاون الإسلامي.

وأعرب السيد ميريدوف عن شكره للمغرب لانخراطه في “مجموعة أصدقاء الحياد للنهوض بالسلام والأمن والتنمية المستدامة” التي تم إحداثها بمبادرة من تركمانستان.

من جهة أخرى، جدد الوزير التركمانستاني دعوته للسيد بوريطة للقيام بزيارة رسمية لتركمانستان سيتم تحديد تاريخها باتفاق بين الطرفين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.