مع مطلع 2022، هذه بعض تطلعات فاعلين جمعويين بجماعة الدروة

إشراقة نيوز: عبد الرزاق الزفزافي

تقع  مدينة الدروة إقليم  برشيد في جهة الدار البيضاء – سطات، حسب التقسيم الترابي الجديد قرب مطار محمد الخامس الدولي.

سكان الإقليم يتطلعون إلى الأحسن مع مطلع العام الجديد، مثلهم مثل سكان المناطق الأخرى، سواء على مستوى الخدمات العمومية كالصحة، وفك العزلة، والتشغيل لامتصاص مشكل البطالة في صفوف الشبان والشابات العاطلين عن العمل والذين يتزايد عددهم كل سنة، في المجالين الحضري والقروي، وأيضا على مستوى البنية التحتية والمرافق الرياضية والمؤسسات الخاصة بالشباب والنساء .

هذه الانتظارات وأهميتها بالنسبة للحياة اليومية العامة للساكنة ومساهمتها في الاستقرار، دفعت جريدة إشراقة نيوز بمناسبة قدوم العام الجديد إلى نقل مجموعة من الأسئلة بشأنها إلى فاعلين جمعويين في المجالين القروي والحضري لإقليم برشيد . حيث قال أحدهم أنه يجب أن تعطى فرصة للمجلس الحالي وتوجد ملفات ومراسلات عديدة على مكتب الرئيس في شتى المجالات. كما أكد بعض الجمعويين في المجال الشبه حضري على المطالبة بالماء الصالح للشرب وجودة خدمات البنية التحتية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.