الشارجور…………القاتل الصامت

إشراقة نيوز: محمد مزوار

– مرة أخرى … ينفذ شاحن الهاتف النقال ( الشارجور ) عملية حرق بمنزل بمدينة القنيطرة. فبعد الفاجعة التي سببها في الأيام القليلة الماضية بمدينة سلا والتي ذهب ضحيتها أب وبناته الثلاثة لازالت أخطار الشارجور تأتي على ممتلكات وأرواح الناس. فبحي البوسطا بمدينة القنيطرة تسبب انفجار شاحن هاتف محمول في اندلاع حريق مهول أتلف أثاث المنزل بالكامل. الحريق لحسن الحظ لم يخلف خسائر بشرية.
وأمام هاته الحوادث لا يسعنا إلا أن ننبه الجميع إلى توخي الحذر أثناء استعمال الشاحن الكهربائي المميت ومعه سائر الأجهزة الكهربائية والمرجو التعامل معها بكل رزانة ومسؤولية .
لكن لا يفوتنا أيضا أن نحمل الجهات المسؤولة عن اقتناء مثل هاته الشارجورات الرخيصة الثمن و الضعيفة الجودة وكيف يسمح تداولها في الأسواق والمحلات التجارية.
كما نناشد جمعيات حماية المستهلك للتدخل لحل هذه المعضلة التي قد تنهي حياة أي شخص ناهيك عن ممتلكاته.
ثم إننا اليوم أمام حالة من حالات الاستهتار بحياة المواطن المغربي الذي يتحمل أعباء الضرائب دون أن يحظى بالقليل من الاهتمام. فأين نحن من مفهوم المواطنة وأين نحن من الحمعيات المساندة التي لا نرى منها إلا اجتماعات وأنشطة لا تعود على المواطن بشيء.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.