مركز الحسن الثاني الدولي للتكوين في البيئة يستضيف الاجتماع السنوي للفاعلين الدوليين لشبكة مؤسسة التربية البيئية

يستضيف مركز الحسن الثاني الدولي للتكوين في البيئة، خلال الفترة ما بين 6 و 8 مارس الجاري، اجتماع الفاعلين الدوليين في برامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” والمدارس الإيكولوجية والتعلم بشأن الغابات.

وذكر بلاغ لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، أن هذا الاجتماع، الذي يحضره أكثر من 100 شخص من أكثر من أربعين بلدا، يُعقد للمرة الثانية في المغرب، ثاني بلد في القارة ينضم إلى مؤسسة التربية البيئية.

وأضاف المصدر ذاته، أن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة هي الفاعل الوطني لبرنامجي الصحفيون الشباب من أجل البيئة (JRE) الذي تم إطلاقه في المغرب في سنة 2002، والمدارس الإيكولوجية في سنة 2006، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وأبرز البلاغ أنه اعتمادا على شبكة تضم أكثر من 34000 تلميذ في الثانويات الإعدادية والتأهيلية المشاركة في مسابقة الصحفيون الشباب من أجل البيئة، وأكثر من 4000 مدرسة للتعليم الأولي والابتدائي، منخرطة في برنامج المدارس الإيكولوجية، التي أدمجت التنمية المستدامة في مشروع مؤسستها، ستقدم مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، إلى الفاعلين الدوليين في هذا الاجتماع، برامجها ومناهجها ومواردها البيداغوجية وأفضل ممارساتها وشهادات من مكوناتها.

وأشار إلى أن هذه البرامج تدعمها اليونسكو في إطار خارطة طريق التربية الخضراء، بعد توقيع اتفاقية شراكة في عام 2016 والتي تم تجديدها في عام 2022 لمدة خمس سنوات.

وأكد البلاغ أن هذا الاجتماع يشكل أيضا بالنسبة لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، فرصة لعرض عملها من أجل التربية على التنمية المستدامة، والذي يعتمد على برامج المدارس الإيكولوجية و الصحفيون الشباب من أجل البيئة، وكذلك على برنامج المدارس العالمية الذي يتم تنفيذه مع شبكة SDSN (شبكة حلول التنمية المستدامة) لإدراج مفاهيم التنمية المستدامة في المناهج الدراسية، وشبكة الجامعات الخضراء وتعليم الشباب في إفريقيا (AGUYEN) بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة، و مبادرة الشباب الإفريقي حول التغيرات المناخية، وهي شبكة شبابية تم إطلاقها في عام 2019 بالشراكة مع YOUNGO (هيئة الأطفال والشباب للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول التغير المناخي)، وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، و المجمع الشريف للفوسفاط (OCP).

وذكر المصدر نفسه، أن المشاركين في هذا الاجتماع قاموا بزيارة ثلاث مؤسسات تعليمية بنواحي الرباط، منخرطة مع المؤسسة في برنامجي المدارس الإيكولوجية والصحفيون الشباب من أجل البيئة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.