رمضانيات : “الحريرة”

إشراقة نيوز: محمد الحرشي

في السابق كنا لا نخلف الوعد مع “الحريرة” لأنها من مقومات المائدة الرمضانيه، تتفنن ربات البيوت والنساء عموما في تحضيرها نظرا لقيمتها الغذاىية وأثرها على تلبية متطلبات جسم الصائم.

الآن تحضير “حريرة” شهر رمضان 1444 تتطلب ميزانية لوحدها تجعل جيوب الطبقة الكادحة (حتى الطبقة المتوسطة) تضرب آلاف العمليات الحسابية من أجل شراء عناصرها من طماطم وزيت ودقيق ونباتات خضراء وحمص وفول وسمن وغيرها من المواد حسب مناطق المغرب.

فلم تعد “الحريرة” الوجبة الرسمية التي تملأ الجهاز الهضمي وتساهم في النقص من مصاريف الوجبات الأخرى (البروتينات، الفواكه، والخضروات… ) بل هي نفسها استعصت على معدات الغلبة وأصبح تواجدها على موائدهم ضرب من الغنى والترف.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.