سيدي سليمان: فضاء ساحة العمالة يشكو الفوضى والظلام وأخطار الأسلاك الكهربائية المتلفة

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني

مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة لا تجد ساكنة سيدي سليمان متنفسا للإستجمام والترويح عن النفس سوى ساحة غزة أو ساحة العمالة وبعض الفضاءات مثل فضاء حي السلام قرب لافوار.

والغريب في الأمر أن متنفس ساحة العمالة صرفت فيه أموال كثيرة من أجل جعله فضاء أخضر يستقطب الساكنة إلا أن هذا الفضاء أصبح مثل سويقة أو موسم شعبي يعرض فيه الباعة المتجولون بضائعهم كما يعرض أصحاب اللعب والسيارات الكهربائية أمام باب العمالة مما يخدش جمالية المدينة ويضايق الساكنة التي تقبل على هذا الفضاء من أجل الإستمتاع بجمالية المنظر والهدوء بعيدا عن ضوضاء المنازل.

هذا وتجدر الإشارة إلى لفت انتباه المسؤولين إلى الأعطاب الكهربائية وقلة الإنارة العمومية بهذا الفضاء نظرا لتلف العديد من المصابيح. كما تشكل الأعمدة الكهربائية خطرا كبيرا على مرتادي هذا الفضاء نظرا لعدم صيانة هذه الأعمدة المتلفة أسلاكها ومصابيحها.

كما يتساءل العديد من الساكنة عن النافورة الموجودة بهذا الفضاء التي باتت شبه منعدمة لم تشغل لسنوات وقد صرفت فيها آلاف الدراهم من أجل صيانتها لإضفاء جمالية ورونق على هذا المكان الذي يظهر كئيبا بحلول الظلام ليأوي المتشردين والمراهقين يضايقون المتنزهات من النساء المحترمات.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.