وزير الاقتصاد والمالية السيد بوسعيد يقدم الخطوط العريضة لمشروع المالية لسنة 2018

استعرض وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، خلال اجتماع مجلس الحكومة المنعقد اليوم الاثنين برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، الإجراءات التحضيرية لإعداد مشروع قانون المالية للسنة المالية 2018

وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه عقب انعقاد اجتماع للمجلس، أن الوزير ذكر بالعرض السابق الذي تم تقديمه يوم 5 غشت 2017، على مستوى الحكومة حول حصيلة تنفيذ قانون مالية 2017 والآفاق المرتبطة بمشروع قانون مالية 2018 والذي حمل معطيات حول التأطير القانوني والميزانياتي لهذا المشروع

وتوقف الوزير عند القضايا الكبرى للمشروع المقبل خصوصا ما يتعلق بالقطاعات الاجتماعية وهي التعليم والصحة والتشغيل وتقليص الفوارق المجالية، وضمنها العناية بالعالم القروي، والعمل على دعم الاستثمار وتحفيزه، ودعم المقاولات الصغرى والمتوسطة، وكذا مواصلة الإصلاحات الكبرى وتسريع تنزيلها وخاصة ما يهم ورش إصلاح الإدارة وتحسين الحكامة، ثم ترسيخ الجهوية المتقدمة، معتبرا أن هذه القضايا تمثل محاور لعمل الحكومة والتي يترجمها مشروع قانون المالية بإجراءات مالية وضريبية وتدبيرية.

وفي هذا الصدد، استعرض بوسعيد بعض العناصر الكبرى المرتبطة بفرضيات هذا المشروع والمقتضيات العملية المرتبطة به، وخاصة ما يهم الجهوية المتقدمة أو ما يهم التشغيل، فضلا عن الإجراءات التي تعكس تعزيز مسار تدبير ميزانية التسيير بعقلانية وترشيد النفقات ومواصلة الإصلاحات المرتبطة بإصلاح القضاء وإصلاح المالية العامة وغيرها.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.