سيدي سليمان: شارع محمد الزرقطوني وحصاد أرواح الأبرياء أمام صمت السلطات المحلية

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني

شهد شارع محمد الزرقطوني فاجعة لا مثيل لها في سيدي سليمان، حادث سير أودى بحياة شاب في عقده الثاني بينما أصيب ثلاثة آخرين بإصابات جد خطيرة نقلوا على إثرها إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط.

وترجع أحداث هذا الحادث إلى اصطدام سيارة كانت تسير بسرعة غير معهودة في مثل هذا الشارع بدراجة نارية ثنائية العجلات، توفي سائقها بعد لحظات، مما جعل سائق السيارة يفقد تحكمه في المقود ليتوجه إلى قارعة الطريق حيث كانت دراجة ثلاثية العجلات مركونة قيصطدم بها ويصييب أخوين بكسور خطيرة وشاب ثالث لا زال في الغيبوبة.

وحسب شهود عيان فإن السائق الذي كان في حالة سكر جلي فر من السيارة هو ورفقاؤه تاركا وراءه مأساة حقيقية ومآثم محزنة.

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد يوم واحد فقط من وقوع هذه الحادثة وقعت حادثة أخرى حيث صدمت سيارة أجرة تلميذة بمدرسة محمد الزرقطوني كادت تودي بحياتها وذلك في ظل انعدام علامات التشوير سواء الأفقي أو العمودي والحضور الأمني في هذا الشارع الذي بات يشكل خطرا على سلامة وأمن المواطنين منذ سنوات، كما يسجل الرقم القياسي في عدد حوادث السير والقتلى.

كيف لشارع تقام فيه راليات الدراجات الثلاثية العجلات مقلة أكثر من عشرة ركاب؟؟ إضافة إلى الطاكسيات والحافلات والشارع يحوي ملتقيات طرق مشعبة من مخارج المؤسسات التعليمية دون وجود علامة الإنتباه لذلك.. ولا علامات تحديد السرعة ولا ممرات الراجلين وغيرها من العلامات…

هذا وقد علم سكان الضفة الغربية وعائلات المصابين بأن النيابة العامة قررت متابعة الجاني في حالة سراح مما زاد من شدة حزنهم وغيظهم ليقرروا تنظيم مسيرة احتجاجية ضد قرار النيابة العامة يوم غد الإثنين…

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.