السفارة الأمريكية في الرباط تحذر مواطنيها من مظاهرات عنيفة على اثر قرار ترامب نقل السفارة إلى القدس الشريف

حذرت السفارة الأمريكية في الرباط، امس الرباط، مواطنيها من مظاهرات محتملة عقب اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس كعاصمة لإسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها.

وأوضحت السفارة الامريكية بالرباط، عبر رسالة نشرتها على موقعها الالكتروني، أن قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها من تل ابيب إلى القدس الشريف من شأنه أن يسفر عن تنظيم مظاهرات قد تكون عنيفة في بعض الأحيان، مطالبة المواطنين الأمريكيين في المغرب بتوخي الحذر والتحسيس بضرورة اتخاذ احتياطات امنية شخصية.

وأضافت السفارة الامريكية “عليكم أن تتجنبوا الذهاب إلى فعاليات محلية وإلى الأماكن التي بها مظاهرات.. تحلوا باليقظة… عليكم أيضا أن تتبعوا تعليمات السلطات المحلية”.

ووضعت السفارة روابط الالكترونية رهن إشارة أي مواطن أمريكي، للإطلاع على مزيد من المعلومات حول المغرب وكل ما يتعلق بالسفر إليه..

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلم أمس الاربعاء اعتراف الولايات المتحدة رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، كما أعلن قراره نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وبعث جلالة الملك محمد السادس، بصفته رئيسا للجنة القدس، رسائل إلى كل من دونالد ترامب والامين العام للامم المتحدة اونطونيو غوتيريس، كما استدعى ناصر بوريطة، بتعليمات ملكية، القائمة بأعمال السفارة الامريكية بالرباط وكذا سفراء باقي الدول دائمة العضوية، حول هذا الموضوع..

وحذر عدد من زعماء الدول العربية والعالم ترامب من عواقب خطواته حيال القدس، واحتمال إشعال اضطرابات في المنطقة.

يشار أن إسرائيل، احتلت القدس الشرقية في حرب 1967، ومنذ ذلك الحين اعتبرت المدينة بكاملها عاصمة لها، فيما يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية. وتنص اتفاقيات 1993 على التفاوض بشأن وضع المدينة في آخر المراحل من مسار السلام بين الطرفين.

ومن المقرر أن يثير هذا القرار العديد من الاحتجاجات في مختلف بقاع العالم الاسلامي، قد يكون بعضها عنيفا، وهو ما دفع بعثات الولايات المتحدة في العديد من الدول وضمنها المغرب تحذر المواطنين الأمريكيين بتوخي الحيطة والحذر.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.