فرنسا تطرد إمام مغربي بتهمة انتهاك المبادئ الأساسية للجمهورية

أفادت مصادر صحفية فرنسية، ان الإمام المغربي محمد التلاغي، الذي دعا المصلين في مسجد يؤمهم فيه بالصلاة على أرواح “المجاهدين” القتلى في مختلف بقاع العالم، يتهدده الطرد من الجمهورية الفرنسية وفق ما قرره قضاة لجنة اجتمعوا، يوم الأربعاء، للبت في قضيته.

وعوّض الإمام محمد التلاغي، 50 عاما، إماما كان قبله يدرس أيضا الرياضيات في ثانوية “جان مولان” بمدينة “Torcy”، قبل أن يتم توقيفه عن إمامة المصلين في مسجد “Seine-et-Ma
e”، بسبب خطبه المتطرفة..

وجاء قرار اللجنة قاضيا بتوقيف الإمام المغربي عن أداء مهامه من المسجد وهو ما يهدد بترحيله عن فرنسا بعدما توبع بتهمة “انتهاك المبادئ الأساسية للجمهورية الفرنسية”.

واتهم الإمام المغربي بإلقاء خطب في سنتي 2016 و2017 بالمسجد الذي أغلق بتاريخ 10 أبريل الماضي، بعدما اعتبرت (الخطب) محرضة على التطرف ومشرعة للجهاد.

وكان الإمام المغربي قد دعا المصلين غير ما مرة إلى الدعاء للمجاهدين وكذا “الويل والثبور للكفار وأعداء الإسلام” في فرنسا وفي مختلف بقاع العالم، حسب ما نقلته وسائل إعلام فرنسة.

يشار إلى أن الإمام المغربي المعني بقرار التوقيف والمهدد بالترحيل عن فرنسا، حل بافرنسا سنة 1992، وهو والد لطفل في 14 من عمره ولد هناك، وكان يزاول الإمامة في مسجد متواجد بـ”Torcy” منذ 2003، وقد تم إغلاق هذه المسجد نهائيا، بعدما اعتبر مكانا لتمرير أفكار متطرفة ودعوات إلى الجهاد.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.