اسبانيا: محكمة الاستئناف بخيرونا تقضي بـ 13 سنة سجنا نافذا في حق مغربي أضرم النار في زوجته الحامل

أصدرت محكمة الاستئناف بخيرونا، يوم الخميس المنصرم، حكما بسجن مواطن مغربي لمدة 13 سنة ونصف وذلك بتهمة محاولته إحراق زوجته الحامل وهي حية، أوائل سنة 2016.

تعود تفاصيل القصة إلى فاتح يناير 2016، وفق صحيفة غراسيتا الإسبانية، التي قالت إن المُتهم “نبيل ب.” دخل في مشادات كلامية مع زوجته، التي كانت حاملا في شهرها الخامس آنذاك، قبل أن ينهال عليها بالضرب حتى استسلمت له بالكامل، ثم دفعها إلى غرفة النوم، حيث حشرها في الزاوية ثم رمى عليها قطعة أثاث وبعض الثياب، قبل ان يضرم فيها النار.

وكان الحكم الابتدائي الذي صدر شهر يناير 2016 قد قضى بحبس المتهم، الذي يصل عمره 44 سنة، لمدة 34 سنة و11 شهرا، قبل أن يُخفض الحكم خلال الاستئناف إلى 13 سنة ونصف.

واسقطت محكمة الاستئناف عن المواطن المغربي تهمتي محاولة القتل ومحاولة إجهاض الجنين، لأن المحكمة لم تتمكن من إثبات ما إذا كانت الضحية، التي لم تعاني من حروق على مستوى جسمها، كانت فعلا عالقة تحت الأثاث، بالرغم من أن المتهم تبث في حقه إضرام النار..

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.