أديس أبابا .. اتفاق الصخيرات يمثل إطارا لتسوية الأزمة الليبية

أكد وزير الشؤون الخارجية الليبي، محمد طاهر سيالة، اليوم الأحد بأديس أبابا، أن اتفاق الصخيرات يمثل “إطارا” لتسوية الأزمة الليبية.

وقال سيالة، في تصريح للصحافة على هامش أشغال القمة ال30 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، التي تنعقد بالعاصمة الإثيوبية، إن “تسوية الأزمة الليبية ستتم على أساس اتفاق الصخيرات” الذي تم توقيعه في دجنبر 2015. وأعرب وزير الخارجية الليبي، في هذا السياق، عن امتنانه للمغرب “الذي نجح في جمع كافة الأطراف الليبية”.

من جهة أخرى، أشار رئيس الدبلوماسية الليبية إلى أنه من المقرر أن تجتمع اللجنة العليا للاتحاد الإفريقي حول الأزمة في ليبيا، يوم غد الاثنين، لبحث المستجدات الأخيرة على الساحة الليبية.

وقال إن اللجنة ستستمع لتقرير يقدمه الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، مضيفا أن مشاورات تجري حاليا لتعديل الاتفاق السياسي من أجل دخوله حيز التطبيق.

وأشار سيالة إلى أن هذه المراجعة ستمهد الطريق من أجل تنظيم استفتاء شعبي حول مشروع دستور في أفق تنظيم الانتخابات، معربا عن الأمل في أن تنظم هذه الانتخابات قبل متم السنة الحالية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.