رأي في قضية

حنان رحاب مناضلة من أجل حقوق الغير ومقاومة لأبشع الإساءات في حقها.. فلماذا كل هذا …؟

إشراقة نيوز: أنور المجاهد   ليس هناك من يتعرض أو تتعرض لحملات التشهير والإساءة والعنف المعنوي أكثر من البرلمانية الشابة حنان رحاب، فتقريبا كل يوم تجد تدوينة هنا وهناك مقالا ركيكا على هذا الموقع أو

رأي في قضية

سيدي سليمان: عزل الرؤساء الأكفاء ورفض مشاريع السكال وتعثر المشاريع المتبعثرة، أهم أسباب غياب التنمية بالإقليم

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني كثير من المهتمين بالشأن المحلي بسيدي سليمان ينعتون هذا الإقليم بالفتي كونه حديث النشأة لكن وبعد مرور العشر سنوات أضحى هذا الإقليم راشدا بل ودخل إلى الشيخوخة في وقت مبكر. لقد

رأي في قضية

بوسلهام الكريني يكتب: لماذا لا تحاسبونهم؟ وأين ربط المسؤولية بالمحاسبة؟؟

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني  شعارات كثيرة تلك التي يتداولها المسؤولون اليوم، فصول وقوانين يكثر شرحها وأبدع فيها الفقهاء ورجال القانون خاصة الفقرة الثانية من الفصل الأول من دستور 2011: ربط المسؤولية بالمحاسبة. أقاويل يتداولها المارة،

رأي في قضية

بوسلهام الكريني يكتب: مأساة سيدي سليمان في سوء اختيار نخب المجالس المنتخبة

إشراقة نيوز: مع مرور الأيام تزداد الحرب ضراوة بين فصيل الحفياني ومؤيديه وبين المعارضة التي كانت بالأمس القريب تؤيده وتمجده واليوم أصبحت تنتقده وترغب في زحزحته من كرسي الرئاسة. ازدادت شراسة الجميع والكل كشر عن

رأي في قضية

جريدة إشراقة نيوز وقانون الصحافة 13-88 الجديد

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني منذ دخول القانون الجديد رقم 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر في المغرب، حيز التنفيذ عقب نشره في الجريدة الرسمية بتاريخ 15 غشت 2016، أصبح من الضروري على المواقع الالكترونية احترام مقتضياته سواء

رأي في قضية

جريمة العصر… حقيقة مكشوفة … من يبالي؟؟؟

بوسلهام الكريني: مع تزايد السكان وتزايد متطلباتهم وتعددها، يجعل الدولة في شخص حكومتها محتارة وعاجزة عن تحقيق كل ضروريات الشعب.منذ سنوات والحكومات السابقة مستقلة عن الشعب الذي ظل طويلا يعيش في صمت قاتل، والكل يسبح

رأي في قضية

جريمة العصر… حقيقة مكشوفة … من يبالي؟؟؟

بوسلهام الكريني: مع تزايد السكان وتزايد متطلباتهم وتعددها، يجعل الدولة في شخص حكومتها محتارة وعاجزة عن تحقيق كل ضروريات الشعب.منذ سنوات والحكومات السابقة مستقلة عن الشعب الذي ظل طويلا يعيش في صمت قاتل، والكل يسبح

رأي في قضية

جريمة العصر… حقيقة مكشوفة … من يبالي؟؟؟

بوسلهام الكريني: مع تزايد السكان وتزايد متطلباتهم وتعددها، يجعل الدولة في شخص حكومتها محتارة وعاجزة عن تحقيق كل ضروريات الشعب.منذ سنوات والحكومات السابقة مستقلة عن الشعب الذي ظل طويلا يعيش في صمت قاتل، والكل يسبح