عمارة يؤكد أهمية التشبيك بين المدن لتحقيق مزيد من التنمية السوسيو-اقتصادية

أكد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، السيد عبد القادر اعمارة، اليوم الخميس بتطوان، على أهمية التشبيك بين المدن لتحقيق مزيد من التنمية السوسيو-اقتصادية.

وشدد السيد اعمارة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، في إطار زيارة تفقدية لعدد من الأوراش بالمنطقة للوقوف على تقدم الأشغال بها، على ضرورة تحفيز أدوار المدن التنموية عبر تعزيز الشبكة الطرقية، مشيرا إلى أن حزمة من المشاريع مخصصة لإقليم تطوان، ستتبعها أخرى سيتم إنجازها بتعاون مع السلطتين المحلية والمنتخبة.

وقال السيد اعمارة، في هذا الصدد، إنه تمت تعبئة غلاف مالي ناهز 600 مليون درهم لإنجاز هذه المشاريع، منها ما يدخل في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية و الاجتماعية، ومنها ما يتسق مع مشروع طنجة الكبرى، مشيرا إلى أن الحيز الأكبر من هذه المشاريع يهم تأهيل مقاطع الطرق الإقليمية التي تضطلع بأدوار مهمة في تيسير السير والجولان، ولإيجابياتها على الصعيد الاقتصادي.

وعلى صعيد آخر، اطلع الوزير في إطار هذه الزيارة، بحضور عامل إقليم الفحص أنجرة، السيد عبد الخالق مرزوقي، على تقدم سير أشغال تقوية الطريق الوطنية رقم 16 بين مدينتي طنجة والقصر الصغير على طول 25 كيلومتر، بكلفة إجمالية تصل إلى 99 مليون درهم، حيث بلغت نسبة تقدم أشغال هذا الورش 20 بالمئة.

كما قام السيد اعمارة بزيارة للمقر الجديد للمديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بتطوان، الذي يروم الارتقاء بالخدمات المقدمة للمرتفقين.

وسجل أن هذا الفضاء من شأنه تمكين أطر المديرية من الاشتغال في أجواء فضلى، مسجلا أنه تمت بالإضافة إلى الموقع الاستراتيجي للبناية، مراعاة الهندسة المعمارية الدالة على أصالة مدينة تطوان.

وأشار إلى أن البناية، التي تبلغ مساحتها، 2300 متر مربع، تتوفر على مرافق خاصة بالموظفين، وأخرى بالمرتفقين، فضلا على التجهيزات الضرورية المساعدة على رفع أداء الموظفين.

وأبرز المسؤول الحكومي أن المشاريع الكبرى التي يشهدها الإقليم، تستدعي مواكبة هي من صميم تدخل الوزارة والمتمثلة في تعزيز البنيات التحتية، مبديا استعداد المديرية “لتحقيق طموحات الساكنة، والاستجابة لتطلعاتها”.

يذكر أن الزيارة التفقدية تخللتها، بالأساس، زيارة لمركز مراقبة الملاحة البحرية بسيدي قنقوش، الذي يعد أداة لضمان الأمن في البحار وعمليات الانقاذ، ومحاربة التلوث وتبادل المعلومات والإحصائيات مع دول الجوار.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.