سيدي سليمان: عجز فرقة الشرطة القضائية المحلية في مواجهة الجريمة يستدعي تدخل الدخيسي ورجاله

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني 

 

بعد اعتقال أربعة عناصر موالية لتنظيم داعش بمدينة سيدي سليمان، شهدت هذه الأخيرة حركية غير مسبوقة وجد متميزة فيما يخص الدوريات الأمنية والسدود القضائية وذلك بعد حلول عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت من اعتقال عدد كبير من المبحوثين عنهم من أوكارهم وكأن الفرقة المحلية للشرطة القضائية كانت عاجزة عن اعتقال هؤلاء المطلوبين للعدالة أو ربما كانت تغض الطرف عنهم ناهيك عن بعض الدوريات التي تقوم بها كل ليلة لتوقيف بعض متعاطي المخدرات أو السكارى في حين أن الحد من تفشي الجريمة يتطلب استئصالها من جذورها ومحاربة المخدرات يستوجب معاقبة البائع لا المتعاطي.

هذا وفي استطلاع للرأي، عزا العديد من المتدخلين عجز الشرطة القضائية بسيدي سليمان عن مواجهة هذه الأنواع من الجرائم ومرتكبيها إلى كون العديد من عناصر الشرطة من أبناء مدينة سيدي سليمان مما يصعب عليهم التصدي لمرتكبي هذه الجرائم لاعتبارات مختلفة ( الجيرة، القرابة، المصاهرة، وغيرها…).

ليبقى السؤال المطروح: هل رجال الروتني لا يعرفون مروجي المخدرات وماء الحياة بسيدي سليمان وخارجها؟؟ حتى ننتظر قدوم الدخيسي ورجاله ليلقوا القبض عليهم؟؟

وللإجابة على هذا التساؤل، يتوجب على الروتني ورفاقه الإقرار بالهزيمة والتحلي بالروح الرياضية لفسح المجال أمام المدير العام الحموشي بتعيين رجال شرطة أكفاء يتصدون للمخالفين للقانون بكل حزم وجدية في ظل الظروف العصيبة التي تمر منها المدينة

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.