الاتحاد الاوروبي يقرر صرف 250 مليون أورو لدعم تونس في إطار محاربة فيروس “كورونا”

قرر الإتحاد الأوروبي صرف مبلغ 250 مليون أورو، وبشكل سريع، لفائدة تونس، في شكل هبات لدعم ميزانية الدولة، في إطار الجهود التي تقودها الحكومة التونسية لمحاربة فيروس “كورونا”.

وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية التونسية أن المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، أوليفر فارليي، أعلن اليوم السبت خلال اتصال هاتفي مع وزير الشؤون الخارجية التونسي، نورالدين الري، أن الإتحاد الأوروبي قرر صرف مبلغ 250 مليون يورو، وبشكل سريع، لفائدة تونس، في شكل هبات لدعم ميزانية الدولة، في إطار الجهود التي تقودها الحكومة التونسية لمحاربة فيروس “كورونا” المستجد والحد من تداعياته الاجتماعية والاقتصادية.

وأضاف البلاغ أن صرف هذه الأموال يندرج، حسب المسؤول الأوروبي، في إطار علاقات الشراكة والتضامن المتميزة التي تجمع تونس مع الاتحاد الأوروبي.

ومن جهة أخرى، أعلن فارليي أن الجانب الأوروبي سيضاعف إلى ثلاث مرات حجم الدعم المقدم إلى تونس في إطار مشروع “صحتي” لدعم قطاع الصحة في تونس من 20 مليون أورو إلى 60 مليون أورو، ليغطي كامل ولايات تونس عوضا عن 13 ولاية.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع “صحتي” يندرج ضمن برنامج وطني لدعم قطاع الصحة في تونس، وتشرف عليه وزارة الصحة التونسية، ويموله الإتحاد الأوروبي. ويهدف البرنامج إلى تحسين الخدمات الصحية في ولايات البلاد.

يذكر أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في تونس ارتفع إلى 227 حالة، إلى غاية يوم أمس، بحسب ما أفادت به وزارة الصحة التونسية.

وكانت السلطات التونسية قد شددت من خطة مقاومة الفيروس، خاصة وأنه تم تحديد 4 بؤر للعدوى في كل من جربة (جنوب) وأريانة وسكرة والمرسى (تونس الكبرى).

وتم فرض حظر التجول ليلا منذ 18 مارس الجاري، والحجر الصحي الشامل ابتداء من يوم 22 مارس إلى غاية 4 أبريل المقبل.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.