أمد للإعلام: المغرب تصرف بعقلانية وبالحكمة المعهودة عنه ليعيد الأمور إلى ما كانت عليه بمعبر الكركرات

قال الموقع الإخباري الفلسطيني (أمد للإعلام ) إن المغرب تصرف بعقلانية وبالحكمة المعهودة عنه لحل مشكلة عرقلة ميليشيات “البوليساريو ” لحركة مرور الأشخاص والبضائع بمعبر الكركرات ، بهدوء وبأقل الخسائر ليعيد الأمور إلى ما كانت عليه.

وكتب الموقع في مقال لأحد كتابه بعنوان ” من يقف وراء مشكلة الصحراء ؟ ” وكأن العالم العربي والشرق الأوسط عموما لا يكفيه ما به من صراعات وحروب ممتدة منذ بداية فوضى ما يسمى بالربيع العربي بداية عام 2011 ، لتطفو على السطح مشكلة الصحراء في جنوب المغرب ، حين خرقت جبهة البوليساريو الترتيبات المتوافق عليها دوليا في المنطقة العازلة منزوعة السلاح وعطلت الممر التجاري الكركرات وهو الممر الذي يربط المغرب بموريتانيا ودول جنوب الصحراء “.

وأوضح أن “المغرب تصرف بعقلانية وبالحكمة المعهودة عنه لحل المشكلة بهدوء وبأقل الخسائر وأعاد الأمور إلى ما كانت عليه ، وهو الأمر الذي أشادت به بعثة الأمم المتحدة في الصحراء (المينورسو) وغالبية دول العالم المتابعة للقضية “، مضيفا أن ” التدخل المغربي أثار جبهة (البوليساريو ) التي أعلنت حالة الحرب “.

ويرى كاتب المقال أن ” التصعيد الأخير بين المغرب وجبهة (البوليساريو ) ، قد يكون له علاقة بإحساس الجبهة بأن قضيتها لم تعد محل اهتمام العالم وأن الدول المساندة لها تخلت عنها أو منشغلة بقضايا أكثر أهمية ، فقررت لفت الأنظار وإحياء النزاع من خلال ما قامت به من استفزاز في المنطقة العازلة “.

من جهة أخرى ، ذكر كاتب المقال أن غالبية الدول الإفريقية التي ساندت الجزائر من باب المجاملة في موقفها الداعم ل” البوليساريو ” ودون معرفة دقيقة لخلفيات النزاع ، تراجعت عن مواقفها واعترف بعضها بمغربية الصحراء وأخرى وقفت موقف الحياد ، بعد اتضاح حقيقة النزاع والعقلانية التي ميزت تصرف المغرب مع النزاع.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.