سيدي سليمان: عملاء وكالة الحسن الثاني للقرض الفلاحي مستاؤون من سوء الخدمة وقلة الموظفين

إشراقة نيوز: بوسلهام الكريني 

يعتبر القرض الفلاحي رائد الخدمات البنكية بالمغرب على اعتبار ما يحويه من كفاءات وأطر عالية وخدومة…

على المستوى المحلي، وبمدينة سيدي سليمان فوكالات القرض الفلاحي هي ملاذ العديد من الزبائن لما تقدمه من امتيازات تفوقوا بها المؤسسات البنكية الأخرى إضافة إلى بعض الأطر المجدة والبشوشة التي لا تفتر عن حسن معاملة الزبائن والعملاء.

ولعل الوكالة التي نخصها بالذكر في هذا المقال وكالة الحسن الثاني بسيدي سليمان برئاسة السيد سليمان إكرادين حيث تعتبر هذه الوكالة قطبا رائجا لاستقطاب العديد من الزبائن، لكننا لمسنا في زيارة لهذه المؤسسة استياء كبيرا في صفوف روادها.. فمن العطب التقني وسقوط شبكة الاتصال التي تسبب تدهورا كبيرا في تقديم جودة الخدمات بهذه المؤسسة وتعطيل مصالح العملاء، نجد أيضا غيابا ونقصا كبيرا في العمالة بهذه المؤسسة البنكية…

إن العميل الذي يقصد هذه المؤسسة بل وينتظر ساعات طوال حتى يفرغ الموظف المكلف بشباكين: شباك الايداع والسحب و شباك خدمة الزبائن مستاء كثيرا من هذا التصرف الذي تتعامل به الإدارة المركزية مع هؤلاء الزبائن والعملاء الذين يشكلون العصب الأساس في سيرورة هذه المؤسسة البنكية وغيرها. ومجانبة لشعارها: “إلتزام دائم لإرضائكم”

ولعل هذه الإنتظارات والتذمرات تثير غضب العملاء ليضطر مدير المؤسسة إلى الوقوف جنبا إلى جنب رفقة الموظف الوحيد في الشباكين محاولة منه امتصاص غضب العملاء وتسريع وثيرة العمل التي تتدحرج بين قلة العمالة وضعف صبيب الإنترنيت، أو انقطاعه في كثير من الأحيان..

فهل ستكون للإدارة العامة لهذه المؤسسة نظرة مخالفة لما يروج بهذه الوكالة لتفك العزلة عن الموظفَيْن الوحيدَيْن بها وعملاءها الذين يقصدونها بعدد كبير في كل يوم.. وذلك بتوفير موارد بشرية كافية خدمة للعملاء والزبناء رواد هذه الوكالة…

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.