الزفزافي يكتب: أسباب إنتشار المتسولين في الأيام الأخيرة من شهر شعبان، غلاء الأسعار وكثرة المتطلبات

إشراقة نيوز: عبد الرزاق الزفزافي

في ظل الأوضاع المزرية التي تعيشها غالبية الأسر من الطبقات الهشة في بلادنا، ونظرا لكثرة الغلاء المعيشي وارتفاع الأسعار، وكثرة المتطلبات مع ضعف القدرة الشرائية للمواطنين وخاصة ذوي الدخل المحدود وعديمي الدخل العاطلين عن العمل. ومع اقتراب موعد الاعياد والمناسبات انتشرت ظاهرة غير محمودة في جميع بقاع مدينة الدروة ذلك أن عددا من النساء أضحين يتربصن بعدد من المساكن فرادى وجماعات في وضع يثير الفضول والتساءل.

هذا وقد صرحت إحدى هؤلاء النساء لطاقم جريدة “اشراقة نيوز” بمدينة الدروة عن سبب هذه التجمعات النسائية امام هذه المساكن بعينها: فأكدت أنهن ينتظرن خروج صاحب المسكن، والذي يسمونه بالمحسن وذلك ليجود عليهن من فضله “العواشر”  مضيفة أنها أرملة ولديها أطفال يتامى من بينهم طفل مريض ويحتاج للدواء…

من جهة أخرى أكدت سيدة أخرى أيضا كانت تنتظر خروج المحسن والدموع تفيض من عينيها: “أن شهر رمضان مقبل ومصاريفه كثيرة وليس لنا من الضروريات شيء قبل الكماليات، ونحن نعيش في أزمات مالية منذ سنوات مع انعدام فرص الشغل وغلاء الأسعار، ولم يبق لنا سوى أن نطرق أبواب المحسنين ملتمسات منهم الجود والكرم والإحسان في هذا الشهر الكريم”…

كانت هذه عينة لبعض العائلات التي تعاني الفقر والهشاشة والنماذج كثيرة على الصعيد الوطني خاصة مع حلول المناسبات كشهر رمضان والأعياد والدخول المدرسي…

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.