اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني: “سرقة أموال الفلسطينيين جريمة دولية ستكون لها تداعيات خطيرة”

أدانت اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني بشدة قيام إسرائيل ” بسرقة نحو 135 مليون دولار من أموال الشعب الفلسطيني” والتي تجنى كضرائب من المستوردين الفلسطينيين .

وقالت الهيئة التي يوجد مقرها بالرباط ، في بلاغ، إن “هذه الخطوة ستكون لها عواقب وخيمة على الصعيدين السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وتدخل ضمن الجرائم التي يعاقب عليها القانون الدولي، كما أنها قرصنة خطيرة يراد منها القضاء على السلطة الوطنية الفلسطينية”.

وشددت اللجنة في بيانها على أن هذه القرصنة “تهدد إمكانية وفاء السلطة الفلسطينية بالتزاماتها بتقديم الخدمات للمواطنين من دفع الرواتب والصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية، والتي تضاعف معاناة الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت أطول احتلال عرفته البشرية في التاريخ الحديث”.

يذكر أن اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني التي يترأسها طالع السعود الأطلسي هي لجنة منبثقة عن منظمة تضامن الشعوب الإفريقية-الآسيوية، وتضم لجان السلم والتضامن في دول إفريقية وآسيوية وأوروبية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.