ترامب يتحدث عن تقدم في المفاوضات مع الصين لكنه يرفض التكهن بنتائج

تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة ، عن تقدم في المفاوضات المكثفة مع الصين التي يفترض أن تنهي الحرب التجارية بين أكبر إقتصادين في العالم، لكنه رفض إطلاق أي تكهنات حول نتائجها.

وقال ترامب إن » اللقاء مع الصين كان نجاحا كبيرا « ، مشيرا بذلك إلى المحادثات خلال الأسبوع الجاري في العاصمة الأمريكية في إطار جولات المفاوضات التي تنظم بالتناوب في بكين وواشنطن منذ بداية العام الحالي.

وأضاف ترامب » لا أريد التكهن بإتفاق أو عدم إتفاق، لكننا حققنا تقدما كبيرا « ، موضحا أن » أصعب نقطتين تم التفاوض حولهما وبنجاح كبير لبلدنا « . لكنه لم يذكر تفاصيل عن هاتين النقطتين.

وفي مقابلة مع قناة « بلومبرغ » التلفزيونية قبيل ذلك، تحدث لاري كادلو أكبر مستشاري ترامب الإقتصاديين في الاتجاه نفسه،وقال إن المحادثات التي تواصلت الجمعة » مثمرة جدا وتجعل الأمور تتحرك في الاتجاه الصحيح « .

وأكد لاري كادلو ،في الوقت نفسه، أن الولايات المتحدة لم تحدد أي جدول زمني للمفاوضات، ورفض أيضا الدخول في التفاصيل لكنه تحدث عن « تقدم حول عدد كبير من القضايا مثل التحقق (من تطبيق الإتفاق بعد توقيعه) ،وسرقة الملكية الفكرية، ونقل التكنولوجيا ،والمساهمات في الشركات والانترنت والمواد الأولية ».

ونشر البيت الأبيض مساء الجمعة بيانا يؤكد أنه ما زال « عمل مهم » يجب إنجازه، وقال إن « مسؤولي وأعضاء الوفدين سيبقون على اتصال لتسوية المشاكل المتبقية ».

وكان ترامب رفض يوم الخميس تحديد موعد للقاء الرئيس الصيني ،شي جين بينغ، لتوقيع اتفاق بين البلدين بالأحرف الأولى والتفاوض على الأرجح حول النقاط العالقة، وقال « إذا توصلنا إلى اتفاق فستعقد قمة (…) وأن الأسابيع الأربعة المقبلة ستسمح برؤية أوضح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.