تألق مغربي في البطولة العربية لألعاب القوى بالقاهرة

تألق عداؤو المنتخب المغربي في منافسات البطولة العربية لألعاب القوى في نسختها الـ 21، التي أقيمت أخيرا بمضمار الجامعة الأمريكية بالعاصمة المصرية القاهرة

وحازت العناصر الوطنية، على 8 ميداليات ذهبية، و10 فضيات، و16 برونزيات، بمجموع 34 ميدالية، محتلا المرتبة الثانية وراء المنتخب البحريني بمجموع 23 ميدالية، 15 ذهبية، و5 فضيات، و3 برونزيات، متبوعا بالمنتخب المصري مستضيف الدورة الذي جاء في المركز الثالث، بـ 27 ميدالية، 7 ذهبيات و12 فضية، و8 برونزيات.

وتمكن المنتخب المغربي منذ افتتاح البطولة من ابداء رغبة قوية للصعود إلى منصة التتويج حيث انتزع في اليوم الأول من المنافسات 6 ميداليات ، 4 فضية ونحاسيتان.
ففي سباق 5000 متر ، تمكنت العداءة كوثر فركوسي من الفوز بالميدالية الفضية في زمن 17.25.08 دقيقة .وفي سباق 10 آلاف متر فاز المغربي جمال حتران بالميدالية الفضية(28.42.53 دقيقة).

وفي منافسات القفز العلوي ، فاز العداء مروان قاسمي بالميدالية الفضية (متران و 14 ستنم) فيما أحرزت فاطمة الزهراء كردادي الميدالية النحاسية في سباق ال5000 متر بزمن(17.37.28 دقيقة)،

وفي منافسات القفز الطولي (إناث) حصلت يسرى الجدود على الميدالية الفضية (خمسة أمتار و 97 سنتم) واكتفت جمعة شنيك بالميدالية النحاسية في نفس المسابقة (خ أمتار و 86 سنتم).

و كان المنتخب الوطني المغربي لألعاب القوى قد بدأ بجمع غلته من الميداليات بشكل تصاعدي مع توالي المنافسات حيث تمكن من حصد 11 ميدالية، ذهبيتان ، وست فضية وثلاث نحاسية، خلال اليومين الأولين من هذه البطولة.

وهكذا أحرزت العداءة المغربية لمياء الهبز، في اليوم الثاني من المنافسات، الميدالية الذهبية في سباق 100 متر حواجز (إناث) حيث أنهت السباق في زمن 14 ث و 31/ 100 ، متقدمة على البحرينية أمينة يوسف جمال (14ث و100/66 ) والمغربية سناء الزوين (14 ث و83 /100 ) التي حصلت على الميدالية النحاسية.
وفي سباق 800 متر (إناث) ،منحت العداءة خشلاف حليمة ثاني ميدالية ذهبية للمغرب بعد أن انهت السباق في دقيقتين و7 ث و100/95 ، متقدمة على السودانية أمنية بخيت (2د و8 ث 100/38)، والبحرينية مارتا هرتباتو(2د، و9 ث، و100/29).

وفازت العداءة المغربية آسية زركي بالميدالية الفضية في سباق 400م عدو، فيما عادت الميدالية الذهبية للبحرينية سلوى عيد ، والنحاسية للمصرية إيمان منصور.

ولدى الرجال ، أحرز العداء المغربي إبراهيم كزوزي الميدالية الفضية في سباق 1500 م ضمن منافسات اليوم الثاني من هذه البطولة ،متقدما على العداء أيلي سولمان من دجيبوتي، والبحريني ابراهيم روتغي.

و في اليوم الأخير من المنافسة كان الذهب في الموعد حيث حصل كل من لبشير المباركي إختصاص رمي القرص، و جمعة الشنايك في الوثب الثلاثي و يحيي برابح في القفز الطولي و مليكة عقاوي في مسافة 1500 م و لمهدي تكوردميوي في مسافة 200 متر على ميدالية من المعدن النفيس في حين عادت الفضة إلى لمياء الهبز في مسافة 400 متر حواجز و لفريق التناوب 4×400 متر أما البرونز فكان من نصيب فؤاد الكعام في مسافة 800 متر و لميمة سعود في مسافة 1500 متر و مريم اللوك في الوثب الثلاثي و زينب زروال في دفع الجلة و سفيان بوقنطار في مسافة 5000 متر و قاسمي مروان في الوثب الطولي.

و بنتيجة اليوم الأخير التي يحتل فيها المغرب الرتية الثانية عربيا و هي رتبة جد مشرفة إذا علمنا أن صاحب المرتبة الأولى يعتمد في الأساس على عناصر مجنسة في حين أن الجامعة الملكية المغربية و بقيادة رئيسها عبد السلام أحيزون تعتمد استراتيجية بعيدة المدى من خلال بناء أسس لخلق أبطال في المستقبل و تسطير برنامج لتأهيل هذه الرياضة الأولمبية على أسس متينة، إيمانا منه أن الممارسة السليمة و توفير حلبات للتداريب و مراكز للتكوين من مستوى عال من شأنه المساعدة على صقل المواهب الرياضية في أم الألعاب من خلال توفير ما من شأنه أن يساعد على تحسين الظروف المواتية للاستعداد الجيد للاستحقاقات القارية و الدولية وخلق أبطال قادرين على حمل مشعل التألق في المحافل الدولية و لعل إحداث 21 حلبة مطاطية ومراكز جهوية في العديد من المدن المغربية، بغرض إعداد الممارسين والتنقيب عن الأبطال الموهوبين في القرى والمداشر لخير دليل على ذلك ، إضافة إلى أن سياسة توسيع قاعدة الممارسين دليل آخر على إيمان الجامعة بكل مكوناتها أن الاهتمام بألعاب القوى و تألقها لن بتأتى دون الاهتمام بالقاعدة والمراكز الجهوية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.