الماراطون الدولي للرباط 2019.. دورة خامسة استثنائية بتحطيم رقمين قياسيين وحضور قوي للعدائين المغاربة

تميزت الدورة الخامسة للماراطون الدولي للرباط، التي نظمت اليوم الأحد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بتحطيم رقمين قياسيين وحضور قوي للأبطال المغاربة بمشاركة أكثر من 24 ألف عداء وعداءة، الشيء الذي جعلها نسخة استثنائية بكل المقاييس.

وكما جرت العادة، فقد رفع العداءون الكينيون والاثيوبيون من ايقاع المنافسة في ماراطون “مدينة الأنوار”، غير أن ذلك لم يمنع الأبطال المغاربة من تسجيل حضور بارز في مسابقتي الماراطون ونصف الماراطون.

وعاد الفوز في مسابقة الماراطون للكيني سامي كيغين، بعد قطعه مسافة السباق في زمن قدره 2 س و08 د و12ث، محطما بذلك الرقم القياسي للمسابقة.

وعلى الرغم من معاناته من بعض المشاكل البدنية تمكن العداء المغربي عثمان الكومري من احتلال المركز الثاني بتوقيت 2 س و08 د و20ث، متبوعا بالإثيوبي شيلي ديشازا (2 س و08 د و25ث).

وأعرب كيغن عن سعادته بتحقيق الفوز، مسجلا أن الظروف كانت ملائمة لتحطيم الرقم القياسي لماراطون الرباط.

من جهته لم يخف العداء المغربي الكومري الممارس في فريق أولمبيك آسفي سعادته باحتلال المركز الثاني، مع تواجد عدائين من الطراز العالمي، خصوصا وأنه يشارك لأول مرة في ماراطون الرباط، فضلا عن تتويجه بطلا للمغرب.

ولدى الاناث كان المركز الأول من نصيب الكينية سيلفيا كيبيت (2س و25 د و52 ث)، محطمة بدورها الرقم القياسي للمسابقة.

وتقدمت كيبيت على مواطنتيها على التوالي شيلميث موريوكي (2 س 33 د و29 ث) وبريسكاه شيرونو (2 س و34 د و27 ث).

وعبرت كيبيت عن سعادتها بالفوز بهذه المسابقة الصعبة، ووعدت بالعودة في السنة المقبلة من أجل المشاركة في الدورة السادسة.

وقطعت العداءة المغربية عزيزة السلسولي من فريق أمل جنوب آسفي مسافة هذه المسابقة في زمن قدره 2س و49د و19ث، محرزة لقب بطولة المغرب.

وفي مسابقة نصف الماراطون أحرز العداء الكيني فليكس كيبكويتش اللقب مسجلا زمنا قدره 1س و01د و24ث، فيما عاد المركزان الثاني والثالث على التوالي للمغربيين حمزة لمقرطس (1س 02 د و13ث) وعبد الرحمان كشير (1 س و03 د و10ث).

ولدى الاناث كان اللقب من نصيب الإثيوبية ياليمزيرف ييهوالاو بتوقيت 01س و09د و13ث، متفوقة على مواطنتها مادهين بيين (1س و12 د و10 ث)، والمغربية حجيبة حسناوي (1 س و12 د و57 ث).

أما لقب بطلة المغرب في هذه المسابقة، فقد أحرزته كردادي فاطمة الزهراء من فريق الجيش الملكي بتوقيت 1س و13د و52ث.

وفي مسابقة 10 كلم جاء المغربي محمد عبيد في المركز الاول بعد نحققه 30د و40ث، متقدما ب40 ثانية على مواطنه محمد حجاجي من فريق الجيش الملكي (بطل المغرب)، فيما عاد المركز الثالث للمغربي الأخر سعيد أماني (30د و53ث).

ولدى الاناث احتلت زينب زدار (بطلة المغرب) المركز الأول، بتوقيت 35د و34ث، متبوعة بمريم عياش (37د و56ث)، وسلمى فلحون (38د و56ث).

وفي تعليقه على النتائج المسجلة، وظروف التنظيم، وعدد المشاركين، قال المدير التقني للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى أيوب منديلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة كانت ناجحة بجميع المقاييس، معبرا عن ارتياحه للمشاركة المغربية من خلال احتلال الكومري للمركز الثاني في مسابقة الماراطون.

وأضاف منديلي أن ماراطون الرباط، يكبر ويزداد اشعاعه الدولي دورة بعد أخرى، اسوة بملتقى محمد السادس لألعاب القوى، معبرا عن فخره بتنظيم حدثين من هذا المستوى.

من جانبه أثنى البطل الأولمبي السابق في مسافة 5000 متر، سعيد اعويطة، عن التنظيم المحكم لماراطون الرباط الذي يعتبر من العشر الأوائل في العالم، معبرا عن أمله في أن يأخد مكانه ضمن الثلاثة الأوائل في العالم.

وفي نهاية هذا الحدث الرياضي الذي حضره جمهور كبير، أشرف كل من السادة رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، وعبد السلام أحيزون رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، وشخصيات أخرى على توزيع الجوائز على الفائزين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.