الفتح يخلط أوراق الرجاء وحبل النزول يشتد ضيقا حول فرق أسفل الترتيب

أهدر فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم، فرصة الاقتراب أكثر من غريمه الوداد في صدارة الترتيب، معززا تواجده في المركز الثاني بـ 48 نقطة على بعد 5 نقاط من الوداد المتصدر. إذ سقط الرجاء البيضاوي في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه الفتح الرباطي، في مباراة يوم أمس الأحد، على ملعب « الأب جيكو » بالدار البيضاء، ضمن منافسات الجولة 26 من البطولة.

ولم يستغل فريق الرجاء استضافته للفريق الرباطي داخل القواعد، فضلا عن كون فريق الفتح أكمل الدقائق العشرة الأخيرة منقوص العدد، بعد طرد مهاجمه آدم النفاتي، الذي تلقى إنذارين، ليطل فريق ارجاء في المركز الثاني، بينما ارتقى الفتح إلى الصف 12 بمجموع 30 نقطة.

فيما انتزع اتحاد طنجة فوزا ثمينا على ضيفه يوسفية برشيد، بهدف دون رد، يوم أمس الأحد، وسجل هدف الفوز عبر المهاجم المهدي النغمي، في الدقيقة الثامنة من ضربة جزاء، وعلى ضوء هذا الانتصار، الذي جاء بعد أربع جولات بدون فوز، صعد اتحاد طنجة للمركز الثالث، بـ 39 نقطة، فيما يحتل يوسفية برشيد المركز السابع، برصيد 35 نقطة.

وعلى مستوى أسفل الترتيب انهزم، فريق المغرب التطواني أمام مضيفه الدفاع الحسني الجديدي بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعت بينهما، عشية أول أمس السبت، بالملعب العبدي بالجديدة، فرض التنزاني سايمون مسوفا المهاجم الدكالي، نفسه نجما للمباراة، عندما سجل هدفي فريقه في الدقيقتين (63 و74).

وعلى ضوء الهزيمة 11 في الموسم الكروي الجاري، ظل الفريق التطواني في مركزه 14، بمجموع 25 نقطة، وفي المقابل، ارتقى الفريق الجديدي صوب المركز الخامس بمجموع 36 نقطة، من أصل 9 انتصارات و 9 تعادلات مقابل 8 هزائم.

كما فوت فريق شباب الريف الحسيمي، فرصة استقباله لضيفه مولودية وجدة، مكتفيا بالتعادل الإيجابي، هدف لمثله، في المباراة التي جمعت بينهما، عشية اليوم ذاته، بملعب ميمون العرصي، وقد عجز أصحاب الأرض والجمهور على الحفاظ عن نتيجة التقدم، بعد هدف المهاجم ابراهيم البحري (د 52)، حيث عدل الأوغندي ميلتون كاريسا لاعب خط وسط الفريق الوجدي النتيجة عند الدقيقة 61، تعادل لم يخدم مصلحة الفريق الحسيمي، الذي ظل في مركزه ما قبل الأخير برصيد 23 نقطة، بينما ظل الفريق الوجدي في مركزه التاسع برصيد 33 نقطة.

هذا، وحسم التعادل الإيجابي مباراة فريقي أولمبيك خريبكة وضيفه أولمبيك آسفي، التي احتضنها مركب الفوسفاط، وقد شهدت المباراة سيناريو مثيرا، استمر لغاية الدقيقة الأخيرة من المواجهة بعدما أدرك آسفي التعادل بواسطة لاعبه كمال أيت الحاج في الوقت بدل الضائع، كما تميزت المواجهة بتألق مهاجم خربيكة رضا الله هجهجوج، الذي سجل « هاتريك » لفريقه (د 3، 22 و57)، قبل أن يضيف زميله خالد حشادي الهدف الرابع لأصحاب الأرض (د 77)، بينما سجل للفريق المسفيوي كل من الإيفواري كوفيه بواه، (هدفين في الدقيقتين 35 و44)، وليد الصبار (د 58)، وكمال أيت الحاج (د 91)، ليواصل بذلك فريق آسفي، تشبثه بالمركز الخامس بـ 36 نقطة، فيما عزز الفريق الخريبكي موقعه في المركز 11 بمجموع 32 نقطة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.