التشكيلية المغربية حياة السعيدي تحصل بكان على الجائزة الكبرى للفن البصري 2016

توجت الفنانة التشكيلية المغربية حياة السعيدي يوم أمس السبت بمدينة كان الفرنسية، بالجائزة الكبرى للفن البصري 2016، وذلك اعترافا بمسارها الفني لما يربو عن 25 سنة من التجربة والعروض على الصعيد الدولي.

وقالت الفنانة المغربية عقب تتويجها بالجائزة، بأنها تتشرف بتمثيل المغرب في هذا الحفل الذي تمت فيه مكافأة عدد من فناني العالم.

وتأتي هذه الجائزة لتتوج اعمال الفنانة المغربية المعروفة على الصعيد العالمي، والتي استطاعت انتزاع اعتراف مجلات الفن والثقافة عبر المعمور.

وتعكس أعمال الفنانة حياة السعيدي نظرتها للمجتمع، ولوضعية النساء المغربيات، عبر رسالة فنية مجردة تترك مجالا للخيال وللقراءة الحرة.

وتساهم الفنانة حياة السعيدي، التي تشارك حاليا في معرض جماعي برواق (فنتورا) بنيويورك (20- 30 ابريل) بشكل فاعل في النهوض بالفنون التشكيلية المغربية، من خلال تظاهرة « وومنس آرت وولد » التي تتواصل دورتها الثامنة هذه السنة الى غاية 30 ماي بمتحف مراكش، بعد كل من الدار البيضاء وميلان،وباريس وميامي وهيوستن، واكادير ودبي.

وتعتبر حياة السعيدي من بين أبرز الفنانات التشكيليات في إيطاليا حيث سبق لها المشاركة في مجموعة من المعارض سواء في روما أو البندقية أو فلورنسا، وقد حصلت السعيدي على عدة جوائز عالمية خاصة بالولايات المتحدة وفرنسا وسلوفينيا وكندا وإيطاليا، إذ حازت في شهر شتنبر من السنة الماضية جائزة « ماركو بولو… سفير الفن ».

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.