الرميد وزير العدل يطلق النار على الداخلية

في أقوى الردود حول مسيرة الدار البيضاء، خرج وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، عن صمته وأعلن في تدوينة على صفحته بالفيسبوك “حاليا على بعد ثلاثة اسابيع من انتخابات 7 أكتوبر تقع عجائب وغرائب…!!!
الرميد لا يستشار ولا يقرر في شأن ذلك مما يعني أن اي رداءة أو نكوص أو تجاوز أو انحراف لا يمكن أن يكون مسؤولا عنها”، الامر الذي عده مراقبون طعنا واضحا في مصداقية الانتخابات ، واتهاما لوزارة الداخلية بالاستفراد بتدبير العملية الانتخابية التي كلف الملك محمد السادس رئيس الحكومة بالإشراف المباشر عليها.
وأضاف الرميد، في تدوينة “خلال الانتخابات الجماعية (المحلية والجهوية) السابقة كان وزير العدل والحريات يقرر مع وزير الداخلية في كل ما يتعلق بالشان الانتخابي..”، فيما يحدث العكس في الانتخابات التشريعية التي ستحدد من سيقود البلاد في المرحلة المقبلة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.