بنعبد الله يدعو لحوار بين الاحزاب المغربية لتجاوز التشنج

دعا نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، الأحزاب السياسية المغربية، الى ضرورة فتح حوار لتجاوز التشنج الموجود بينها، والذي استعر قبيل انتخابات السابع من أكتوبر المقبل.
وقال بن عبد الله إنه “يمكن الاختلاف، وهذا أمر صحي لكن في إطار احترام الدستور والبناء الديمقراطي” ، مشيرًا الى أن في ذلك خيراً للأمة وللوطن.
وأكد بنعبد الله لدى تقديمه مساء الأربعاء، في الرباط، البرنامج الانتخابي لحزبه على أن “التقدم والاشتراكية” متمسك بمرجعيته الواضحة، وهي اليسار الديمقراطي الحداثي. وقال: “نحن حزب مرجعيته واضحة يسارية ديمقراطية تقدمية في إطار ديمقراطي واضح يسعى الى الرقي بالوطن وضمان العيش الكريم للمواطنين”.
وفضل بنعبد الله عدم الحديث عن موضوع بيان الديوان الملكي الذي هاجمه بشدة، على خلفية تصريحات نسبت إليه حول اتهامه للمستشار الملكي فؤاد علي الهمة بتجسيد “التحكم” ورعايته.
وفي خضم حديثه عن برنامج حزبه الانتخابي، قال بنعبد الله إنه يتعهد خلال الـ 100 يوم الأولى من الحكومة المقبلة بضمان ميثاق اجتماعي حقيقي يؤسس لخمس سنوات من السلم الاجتماعي .
وتعهد الحزب بتحقيق نسبة نمو 6 في المائة وتخفيض نسبة البطالة الى 8 في المائة في أفق 2020 ، وكذا إحداث مابين 400 ألف و 500 ألف منصب شغل. فيما يسعى الحزب كذلك الى تنزيل ديمقراطي للدستور، يدعم الحريات والحقوق الأساسية، ويجسد دولة الحق والقانون، من خلال دعم الحريات والحقوق الأساسية وتعزيز دور الدولة وإرساء علاقة جديدة بباقي الفاعلين، وإصلاح الإدارة ومحاربة الفساد وتعزيز شفافية التدبير العمومي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.