بنعليلو: مؤسسة وسيط المملكة تعمل على تعزيز مكتسبات المغرب في مجال الحكامة الجيدة

أكد وسيط المملكة، السيد محمد بنعليلو، أمس الخميس بالرباط، أن مؤسسة وسيط المملكة تعمل على تعزيز مكتسبات المغرب في مجال حقوق الإنسان، والحكامة الجيدة، والشفافية.

وأوضح السيد بنعليلو، وهو أيضا رئيس جمعية الأمبودسمان والوسطاء الفرانكفونيين، في لقاء تواصلي نظمته المؤسسة الدبلوماسية بين وسيط المملكة وأعضاء السلك الديلوماسي المعتمد بالمغرب، أن مؤسسة وسيط المملكة تضطلع أيضا بمهمة إرساء تواصل فعال بين الأشخاص الذاتيين والمعنويين، مغاربة كانوا أو أجانب، وكل إدارة تمارس صلاحية السلطة العمومية.

وبعد أن أكد أن المكتسبات المهمة التي راكمتها المملكة على مدى 20 سنة من الوساطة في النزاعات بين الإدارة العمومية، والمرتفقين، يجب أن تكون موضوع تبادل للتجارب والخبرات مع الدول الأجنبية، سجل وسيط المملكة أن إشاعة الإنصاف في إطار وساطة عصرية ومبتكرة يدخل في أولويات المؤسسة التي تظل مهمتها الدفاع عن حقوق المواطنين والمساهمة في ترسيخ دولة الحق والقانون.

وشدد السيد بنعليلو خلال هذا اللقاء الذي عرف مشاركة أربعين دبلوماسيا بينهم 12 حاضرون و28 عن بعد، على أن مؤسسة وسيط المملكة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحل محل مؤسسات أخرى، أو تتدخل في مجال عمل غير ذلك المخول لها، مذكرا بأن السلطة القضائية بالمغرب مستقلة ولا تقبل أي ازدواجية، وأن مؤسسة الوسيط والسلطة القضائية هيئتان متمايزتان تماما.

وسجل أنه يمكن اعتبار مؤسسة وسيط المملكة التي تتمثل مهمتها في تسوية المنازعات بشكل ودي، مكملة لبعض المؤسسات الاستشارية، لاسيما المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وفي ما يتعلق بشركاء المؤسسة، شدد السيد بنعليلو على أهمية المجتمع المدني على مستوى المواكبة، والدعم، وتقييم أداء المؤسسة إشاعة للإنصاف.

من جهته، اعتبر رئيس المؤسسة الدبلوماسية، عبد العاطي الحابك، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، أنه في إطار الدورة ال91 “لملتقى الدبلوماسية”، أتاحت مشاركة وسيط المملكة الفرصة لتقاسم أدوار واختصاصات هذه الهيئة مع السلك الدبلوماسي المعتمد بالمغرب.

وأضاف الحابك أن هذا اللقاء شكل أيضا مناسبة أيضا للتأكيد على أن مصالح المستثمرين الأجانب مضمونة بالمملكة في حالة النزاع مع مؤسسات الدولة، مضيفا أن الأجانب المقيمين بالمغرب يمكنهم إرسال تظلماتهم لمؤسسة وسيط المملكة كيفما كانت طبيعتها.

من جانبه، أبرز عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي، سفير جمهورية الكاميرون، موحمادو يوسوفو، أن مداخلة السيد محمد بن عليلو “استعرضت لنا أدوار وصلاحيات مؤسسة وسيط المملكة، إضافة إلى دورها في توطيد دولة الحق والقانون والديمقراطية، لاسيما القيم الأخلاقية في المجتمع، وفي الإدارة المغربية.

وأشاد الدبلوماسي الكاميروني بالعمل الذي تقوم به مؤسسة وسيط المملكة الذي يتيح للمواطن التمتع بحقوقه، والإجابة على انشغالاته، معربا عن أمله في أن ترى مؤسسة مماثلة النور بالكاميرون.

وأتاح هذا اللقاء الذي نظم بمقر المؤسسة الدبلوماسية، الفرصة لمناقشة مجموعة من القضايا المرتبطة بدور مؤسسة الوسيط، باعتبارها مؤسسة وطنية مستقلة، ومتخصصة، تتولى، في نطاق العلاقة بين الإدارة والمرتفقين، مهمة الدفاع عن حقوق المواطنين، والمساهمة في ترسيخ دولة الحق والقانون، وإشاعة مبادئ العدل والانصاف والشفافية في تدبير المرفق العام.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.